مخلفات السيول تمنع دوام طلبة مدرسة في الطفيلة (صور)

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 02:12 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 02:28 مـساءً

فيصل القطامين
الطفيلة - لم يتمكن طلبة مدرسة حطين الأساسية المختلطة في لواء الحسا بالطفيلة من الوصول الى مدرستهم للدوام فيها صبيحة الأربعاء، بعدما أن داهمتها السيول أول من أمس  جراء تساقط الأمطار الغزيرة، في ظل عدم العمل على إزالة الطين والمياه من مرافق المدرسة الداخلية وساحاتها الخارجية.
وأكد أولياء أمور طلبة أن أبنائهم الذين توجهوا للمدرسة للدوام فيها بعد توقف الهطول المطري والسيول التي أغرقت المدرسة فوجئوا بعدم قدرتهم على دخولها للدراسة في غرفها الصفية التي غرقت بالمياه والطين .
وأشار مواطنون إلى أن الجهات الرسمية لم تعمل لغاية الآن على التخلص من آثار السيول التي اغرقت المدرسة، كالطين وبقايات المياه في داخل المدرسة وتحديدا في غرفها الصفية والساحات الخارجية وبوابة المدرسة لتظل شبه معزولة وتعيق بذلك دخول الطلبة إليها، في الوقت الذي دوامت فيه معلمات المدرسة بعد أن تمكن من الوصول بصعوبة اليها،  بالرغم من كل الظروف والمعيقات كتواجد الطين والمياه الكدرة.
وأشارت المعلمات إلى صعوبة المكوث بالمدرسة على هذا النحو، حيث أغرقت المياه معظم الغرف الصفية والإدارية فيها، وبقين حتى نهاية الدوام، بانتظار الجهات المسؤولة كالبلدية أو الأشغال العامة أو حتى مديرية التربية والتعليم لزيارة المدرسة والإطلاع على ما آلت إليه أحوالها.
بدوره أكد مدير التربية والتعليم في الطفيلة محمد الطروانة أن السيول التي شهدتها بلدة الحسا تسبب بتسرب للمياه في مدرسة حطين بسبب موقع المدرسة في منطقة منخفضة غرب البلدة ، علاوة على تركام الطين والحجارة على وبوابتها، بما لم يمكن الطلبة من الوصول اليها، وكانت الأجهزة كافة بانتظار توقف جريان السيول للعمل على إزالة آثارها من طين ومياه.
ولفت الطراونة إلى أنه تم تفويض الصلاحيات الكاملة لمديرة المدرسة بإتخاذ كافة الإجراءات للتخلص من آثار السيول، من خلال استئجار العمال ليقوموا بإزالة وتنظيف آثار السيل في المدرسة، على نفقة مديرية التربية والتعليم، مؤكدا أنه سيتم مخاطبة مديرية الأشغال العامة والبلدية لجهة المساعدة في تخليص المدرسة من الآثار التي تركتها السيول خلال الأيام القليلة الماضية لضمان عودة الطلبة والمعلمات للدوام فيها اليوم الخميس.



Faisal.qatameen@alghad.jo


التعليق