العساف: المفرقعات تم استيرادها كشحنة طاولات خشبية

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 01:29 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:17 مـساءً
  • مديرعام الجمارك منذر العساف (أرشيفية)

جهاد المنسي

عمان- كشف المدير العام لجمرك عمان منذر العساف عصر اليوم الأربعاء، خلال الإجتماع الذي دعت له لجنة النزاهة النيابية لمناقشة حاوية المفرقعات التي انفجرت الاثنين الماضي في ساحة الجمرك، أن الحاوية استوردت كشحنة طاولات خشبية وتم ضبطها.

وأعُلن خلال الاجتماع بأنه تم تحويل المستورد إلى القضاء بتهمة التهريب.

وقال العساف إن مواد القانون لا تسعف بإعادة التصدير أو الاتلاف الفوري للشحنة المهربة، مشيرا إلى أن الشحنة كانت موجودة في منطقة بعيدة داخل جمرك عمّان ويتواجد فيها سيارات سكراب.

بدوره قال مدير المواصفات والمقاييس حيدر الزبن إن المؤسسة لم تقم بأي إجراء بشأن الشحنة لأنها مهربة ولم تدخل المملكة بالطرق القانونية.

وأشار إلى أن هذه المسألة ليست من صلاحيات مؤسسته.


التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عمان (عايد عيسى الحجازين)

    الخميس 29 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    التحقيق بهذا الموضوع الخطير بكل مهاره وبناء عليه محاسبة كل من له علاقه به .ولكني اثق كل الثقه وثقة مطلقه بسيد البلاد حماه الله ورعاه .
  • »الكرك (محمد الخرشه)

    الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    كلها من تحت روؤس اموال
  • »استخفاف (adel)

    الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    هل الرد استخفاف بنا
  • »استخفاف (adel)

    الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    هل الرد استخفاف بنا
  • »عذر أقبح من ذنب (وحيد أبو ليلى)

    الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    يعني الشخص المستورد إما أنه كان متأكد من عدم وجود اجراءات للفحص و التحقق من مطابقة المستوردات للأوراق الرسمية، وهذه مصيبة، أو أنه كان متأكداً أنه سيتمكن من "تزبيط" الوضع عندما تصل البضاعة للجمرك، وهذه مصيبة أكبر. هل هناك احتمال آخر يا سادة؟
  • »القانون وسوء تطبيقه (صالح)

    الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    كان الهدف من قانون منع الالعاب النارية هو حماية المواطنين والارواح من عبث الجاهلين، فكان الاولى ضرورة التخلص من هذه الشحنة المخالفة مباشرة بالتعاون مع القوات المسلحة بحيث يتم نقلها من العقبة إلى الصحراء الاردنية جنوب شرق معان للتخلص منها، اما ارسالها من العقبة الى عمان يوضح نية مبيتة للجمارك لاستفادة من هذه الشحنة او تنفيع صاحبها او بغض النظر عن شخصية المتنفع منها... وبالتالي ادى قانون المنع لمقتل اشخاص اكثر من الاشخاص الذي قضوا اثناء العبث بهذه المفرقعات في السهرات والتعاليل!!! اذا اين صرنا؟؟؟