"الاشغال " تعيد تأهيل المخرج الجنوبي للطريق الدائري بالطفيلة

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • مخرج ضيق عن نهاية الطريق الدائري في الطفيلة - (الغد)

فيصل القطامين

الطفيلة- تقوم مديرية الأشغال العامة في الطفيلة بتنفيذ مشروع لتأهيل المخرج الجنوبي للطريق الدائري، الذي يعتبر همزة وصل بين الطريق الدائري والموازي من جهة وبين المناطق الجنوبية من مدينة الطفيلة، وفق مدير الأشغال العامة في الطفيلة المهندس حسام الكركي.
وبين الكركي أن المخرج الذي يجري إعادة تأهيله يعتبر رابطا مهما بين المناطق الشمالية من مدينة الطفيلة وبين المناطق الجنوبية منها، علاوة على كونه يشكل بديلا مهما عن المرور بالشارع الرئيس وسط المدينة الذي يعاني من اكتظاظ مروري، متوقعا انتهاء العمل فيه قبل نهاية شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وقدر كلفة تأهيل مخرج الطريق بنحو 170 ألف دينار، علاوة على 17 ألف دينار لإيجاد شبكة تصريف لمياه الأمطار التي تتجمع في أجزاء منه وتشكل بركا تعيق الحركة المرورية، حيث تم تنفيذ الشبكات وفق المواصفات وبما يحول دون تجمع المياه عليه.
ولفت إلى أن عملية التأهيل تشتمل على إيجاد شبكة لتصريف المياه، وتوسعة الطريق وإزالة بقايا بنية الطريق التحتية من مادة الإسفلت القديمة المتهرئة، وعمل فرشيات جديدة وإعادة تعبيده بالخلطة الساخنة، وتوفير عناصر السلامة المرورية عليه، بما يضمن سيرا آمنا عليه، ويقلل من معاناة سالكيه من سائقي المركبات، والسكان المجاورين، جراء الغبار الذي تثيره المركبات أثناء سلوكها.

التعليق