الرصيفة: جرذان تنهش وجه مشرد بعد وفاته

تم نشره في السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 02:01 مـساءً
  • تعبيرية

 

محمد الرنتيسي وحمزة دعنا
الغد- توفي شاب يعاني أمراضا مزمنة ويعيش وحيدا داخل "غرفة زينكو" بمنطقة شبه خالية من السكان في لواء الرصيفة التابع لمحافظة الزرقاء، بدون أن يعلم بوفاته أحد إلا بعد مرور أكثر من 24 ساعة.
شقيقه الذي دأب على إحضار الطعام له من حاويات القمامة، تفاجأ لدى دخوله الغرفة ليس فقط بأن أخاه في حالة وفاة، إنما بالتشوه الكبير في وجهه جراء تعرضه لهجوم الجرذان التي تقول المعلومات إنها تعشق التغذي على الوجنتين والأذنين.
والشاب المتوفى بحسب تفاصيل حصلت عليها "الغد" من مصادر عدة، لم يكن يستطيع التحرك من مكانه في الفترات الأخيرة جراء اشتداد المرض عليه، لكن السبب المباشر للوفاة التي حدثت قبل أيام، على ما أفاد تقرير الطب الشرعي، هو وجود سوائل في الدماغ.
وكان الشاب المتوفى يعيش "في حالة تشرد" مثل شقيقه الذي يعمل على جمع وبيع الخردة، حيث فقدا والديهما قبل سنوات خلت ولا مصدر دخل لهما.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مسؤولين (مواطن اردني)

    السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    وقفوهم إنهم مسئولون ،، اللهم ولاتؤاخذنا بهذا فإننا مسؤولين

    ولم نتحرى حاجة المسلمين من حولنا
  • »يجب اقالة وزيرة التنميه الاجتماعيه فورا (محمد سعاده)

    السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    الإنسان السليم والذي دخله يتعدى ال500 دينار لا يقدر على العيش. فكيف هولائ المشردين الذين لا حول ولا قوة لهم . لقد أصبحنا غرباء في بلدنا لا أحد يهتم بأحد واللهم نفسي ولا حول ولا قوة إلا بالله.
  • »الله يرحمه (لا اله الا الله)

    السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    حسبي الله ونعم الوكيل. يا الله دخيلك
  • »لا اله الا الله (ِِAm:00)

    السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    لا اله الا الله و حسبي الله و نعم الوكيل
  • »من المسؤول (مواطن)

    السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
    اين (ما يسمى بالتنمية الاجتماعية) والمصيبة انو الها وزارة وراتب وزير هذه الوزارة يسد جوع المتشردين في الاردن
    حسبنا الله ونعم الوكيل