الطراونة يبحث مع السفيرين المكسيكي والباكستاني تداعيات الأوضاع بالمنطقة

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان- بحث رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة مع السفير المكسيكي انريكي روخو والسفير الباكستاني شفاعة الله شاة المعتمدين لدى البلاط الملكي الهاشمي كلا على حدة عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة تداعيات الأوضاع في المنطقة والقضية الفلسطينية واللاجئين، اضافة إلى آليات تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية بين الأردن وبلديهما.
ولفت الطراونة إلى الأعباء والجهود التي يبذلها الاردن جراء تداعيات الاوضاع في المنطقة خصوصا تدفق العديد من موجات اللجوء وتأثيرات ذلك على المملكة في المجالات كافة لا سيما الاقتصادية منها .
وعرض المنهجية الدبلوماسية الاردنية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ازاء القضايا الوطنية والقومية والاقليمية من خلال عضويته الفاعلة في الاتحادات والجمعيات والهيئات البرلمانية العربية الإسلامية والدولية.
وأكد أن الأردنيين جميعا يشدون على يد جلالة الملك عبدالله الثاني في جهوده الرامية لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية بما في ذلك قيام الدولة الفلسطينية على التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس .
وبين الطراونة ان مجلس النواب أقر التشريعات الناظمة للمسيرة الاصلاحية مشيرا الى ان قانون الانتخاب الذي يعد آخر محطة في الإصلاحات السياسية منظور الآن أمام اللجنة
 القانونية.
وأكد عمق العلاقات التاريخية بين الأردن وبلديهما في المجالات كلها خاصة البرلمانية منها مشددا على تبادل الخبرات والتجارب بين البرلمان الأردني والبرلمانيين المكسيكي
 والباكستاني.
وأكد السفير روخو موقف بلاده الداعم لقيام الدولة الفلسطينية مشيرا الى ان المكسيك لديها علاقات طيبة مع مختلف شعوب العالم بما في ذلك الشعب الفلسطيني. وقدر عاليا جهود الاردن ودوره في مختلف قضايا المنطقة خاصة استقباله العديد من موجات اللجوء.وأكد أن بلاده معنية بتنمية وتعزيز علاقاتها مع الأردن في المجالات كافة وتبادل التجارب والخبرات بين البرلمانين خدمة لمصالح الشعبين الصديقين.
واشاد السفير شفاعة الله شاه بالمسيرة الديمقراطية والبرلمانية الاردنية، مؤكدا أن النموذج الديمقراطي الذي يناسب الدول الإسلامية اكثر من الديمقراطيات الغربية جاء بفضل حكمة وحنكة جلالة المغفور له الملك الحسين، وجلالة الملك عبد الله الثاني.-(بترا)

التعليق