"حشد" يطالب بوقف التنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني

تم نشره في الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 11:00 مـساءً

عمان -الغد - دعا حزب الشعب الديمقراطي "حشد" السلطة الوطنية الفلسطينية إلى "التوقف عن التنازل عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني".
كما دعا، في بيان لدائرة اللاجئين (عودة) أمس أصدره بمناسبة ذكرى وعد بلفور المشؤوم الذي يصادف في الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر) من كل عام، الى "إنهاء حالة الانقسام السياسي الفلسطيني
الفلسطيني".
وقال "إنه رغم مأساة الشعب الفلسطيني التي بدأت في مثل هذا اليوم من العام 1917، الا أنه ما يزال يناضل من أجل العودة والتحرير رغم التآمر الامبريالي الرجعي الصهيوني عليه".
وفيما أشار الحزب إلى قوافل "الشهداء العظماء التي تتوالى تباعاً معلنة عدم الاستسلام والاستمرار في النضال حتى التحرير والاستقلال"، رأى أن ما يجري اليوم على أرض فلسطين من انتفاضة باسلة أبطالها شباب وشابات دون العشرين، "خير دليل على ان هذا الشعب لن ينسى قضيته مهما طال الزمن أو قصر رغم سياسة الإعدامات الميدانية التي تقوم بها قوات الاحتلال الصهيوني، وفي ظل صمت عربي وإسلامي ودولي مريب".
ودعا جماهير الشعب العربي على امتداد الوطن إلى الوقوف بحزم الى جانب انتفاضة الشعب في فلسطين
 المغتصبة.
وطالب الحزب بـ"ايجاد قيادة موحدة للانتفاضة الثالثة من اجل استمرارها وتحقيق اهدافها في الحرية والاستقلال"، داعيا الى "الخروج من عباءة اوسلو واتفاق باريس الاقتصادي ودفنهما إلى الابد وعدم العودة الى المفاوضات العبثية التي تخدم الكيان الصهيوني".

التعليق