الطفيلة: مشاريع لتحسين عملية تزود الكهرباء بكلفة 4 ملايين دينار

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • برج كهرباء ضغط عالي - (أرشيفية)

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد رئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن فاروق الحياري، أهمية تحقيق مبدأ استمرار التزويد الآمن للتيار الكهربائي للمشتركين من خلال تنفيذ مشروعات إضافية تسهم في تحسين واستمرار تلك الخدمة الحيوية المهمة.
وأشار الحياري خلال جولة على مشاريع كهربائية في الطفيلة، إلى دور الهيئة الرقابي للتأكد من قيام شركة الكهرباء بواجباتها في استمرار تدفق التيار الكهربائي من خلال المشاريع الإضافية التي تنفذها لتقديم الأفضل للمواطن مع الحرص على تحقيق مبدأ الجودة والاستمرار في الخدمة.
وبين أن العديد من المشاريع التي نفذت وأخرى يجري تنفيذها في محافظة الطفيلة بكلفة إجمالية تصل الى نحو أربعة ملايين دينار، ستسهم في تحسين عملية التزود بالكهرباء، من خلال إنشاء محطات كهربائية جديدة إضافية ودعم الشبكات ذات الحمولة المتوسطة والمنخفضة بأخرى إضافية لضمان عدم انقطاع التيار الكهربائي عن المحافظة كما حدث خلال شتاء العام الماضي.
وحول سؤال لـ"الغد" عن التأخر في تنفيذ مشروع محطة الطفيلة التحويلية التي أقرها مجلس الوزراء العام الماضي بإنشائها، قال الحياري إنها تسير وفق الجدول الزمني المخصص لها، متوقعا الانتهاء من العمل فيها نهاية العام  المقبل 2016، بكلفة قدرها بنحو سبعة ملايين دينار.
ولفت إلى إضافة برامج تحكم جديدة في نحو 19 قاطعا أوتوماتيكيا يعمل على تحديد مواقع الأعطال بدقة وفصل التيار في حال حدوث عطل على منطقة العطل فقط دون الفصل عن مناطق واسعة لحين الانتهاء من أعمال الصيانة بما يقلل من حجم حالات الانقطاع عن المشتركين.
من جانبه بين مدير عام شركة توزيع الكهرباء حسان الذنيبات أن إنقطاعات التيار الكهربائي التي تحدث بين الحين والآخر في بعض المناطق لا يمكن التكهن بحدوثها بالرغم من استمرار الشركة في أعمال التحديث والإضافات والتعزيز للخطوط بمختلف حمولاتها، علاوة على قيام فرق الصيانة خلال الصيف بغسل الشبكات وتفقدها من القطع أو غيره من الاسباب التي تسهم في حدوث انقطاعات، لافتا إلى أن أي دولة في العالم تواجه مثل هذه المشكلة.
وقال إن هدف الشركة تقديم الأفضل والأسرع في خدمة تلقي المشترك للتيار الكهربائي، لافتا إلى أن محافظة الطفيلة عانت كثيرا من عدم الجودة في أداء الكهرباء، وهذا دفعنا الى إنشاء خطوط رديفة ومحطات إضافية بقدرات جيدة لتعزيز قدرة التيار الكهربائي في مناطق الطفيلة حيث تم إنشاء محطة ثانيبة بالطفيلة بقدرة 10 ميجا واط إلى جانب مد خطوط إضافية رديفة بالضغط المنخفض والمتوسط بين الرشادية والطفيلة مرورا بالعيص علاوة على مد كوابل تحت الأرض في منطقة القادسية بطول 7 كم، للاستغناء عن الشبكات الهوائية التي تتعرض للقطع اثناء الظروف الجوية القاسية في تلك المنطقة، وأخرى من الشوبك الى القادسية بطول 30 كم لكون تلك المنطقة تشهد تساقطا للثلوج كثيفا خلال فصل الشتاء.
وبين أن الشركة تعتزم توفير أول مجنزرة لأعمال الصيانة خلال مواسم تساقط الثلوج لتكون محافظة الطفيلة الأولى بين محافظات المملكة التي تتزود شركة توزيع الكهرباء بها، بمثل هذه الآلية التي تضمن وصول الفنيين الى مواقع الخلل على الشبكات البعيدة عن الطرق الرئيسة أو الفرعية في حال حدوث أعطال عليها بسرعة وسهولة.
وأكد المدير التنفيذي للشركة في الطفيلة المهندس خالد الزيدانيين استعداد الشركة للعمل وفق خطة الطوارئ التي أعدتها لضمان ديمومة إيصال التيار الكهربائي، والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المحافظة للتعامل مع مختلف الظروف، بما يمكن من تقديم الخدمة للمواطنين على أكمل وجه.
واطلع الوفد على المشروعات الجديدة في المحافظة والإجراءات التي اتخذتها الشركة في محطات تغذية الطفيلة بالكهرباء، ومناطق الحسا والرشادية والقادسية على خطة الطوارئ التي أعدتها لمواجهة فصل الشتاء.
وكان الحياري والذنيبات يرافقهما محافظ الطفيلة حاكم المحاميد ورئيس بلديتها المهندس خالد الحنيفات اطلعوا خلالها على عدد من المشروعات التي نفذتها شركة توزيع الكهرباء وأخرى يجري تنفيذها في مناطق العيص والطفيلة وبصيرا والرشادية وغرندل وعين البيضاء.

التعليق