العقبة: أصحاب القوارب الزجاجية يحتجون لتعدي "السريعة" على مكان اصطفافها

تم نشره في الأربعاء 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - نفذ أصحاب القوارب الزجاجية بالعقبة، اعتصاماً قالوا إنه "مفتوح"، احتجاجاً على تعدي القوارب السريعة على الاماكن المخصصة للزجاجية.
وقال رئيس جمعية العقبة البحرية للقوارب الزجاجية محمد الخوجا إن اصحاب القوارب السريعة يتعدون على الاماكن المخصصة للقوارب الزجاجية، رغم ان الجهات المختصة منحتهم ترخيص الاصطفاف أمام ساحة الثورة العربية الكبرى لتحميل الزوار والمتنزهين، مشيراً ان الجمعية وأصحاب القوارب الزجاجية خاطبوا الجهات ذات العلاقة اكثر من مرة بإبعاد القوارب السريعة من منطقة الشاطئ الاوسط لكن دون اي جدوى.
وبين الخوجا ان وجود القوارب السريعة في منطقة الشاطئ الاوسط يشكل خطراً كبيراً على حياة المصطافين، وسبق أن تعرض بعض المواطنون والمتنزهين للدهس من قبل تلك القوارب، ما أدى إلى إصابتهم إصابات بالغة، فيما اسفرت حادثة عن الوفاة، مشيراً انه عدم وجود رقابة فعلية على الشاطئ الاوسط أدى الى تغول اصحاب القوارب السريعة على مساحة وأماكن القوارب الزجاجية.
وأضاف الخوجا أننا نعاني فعلياً من تجاوزات اصحاب قوارب سريعة على مواقع اصطفاف القوارب الزجاجية الكائنة على الشاطئ الاوسط، ومن تجاهل الاجهزة المعنية لذلك وعدم مخالفتهم، الأمر الذي يدفع اصحاب القوارب الزجاجية المتضررين الى الاحتجاج وتنفيذ اعتصام.
وأشار الخوجا ان رزقهم اليومي بات مهددا، مطالبا بوضع مراقبين لرصد المخالفات للطرفين على الشاطئ الأوسط .
من جهته، قال مدير عام الهيئة البحرية الأردنية صلاح ابو عفيفة إن الهيئة منحت القوارب الزجاجية والسريعة حق الاصطفاف كل في مكانه، لكن ضعف الرقابة على الشاطئ الاوسط وعلى التعليمات الصادرة من قبل الهيئة البحرية أدى الى فوضى باصطفاف القوارب السريعة، مشيراً انه يجب تعاون كافة الجهات لوضع ترتيبات خاصة بعمل واصطفاف القوارب السريعة، حيث تم الاتفاق سابقاً مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والحاكم الإداري لتنظيم عمل تلك القوارب لكن لم يكتمل العمل لغاية الآن.

التعليق