الجبور: هيئة الاتصالات لم تفرض رسوما على "واتساب"

تم نشره في الخميس 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 03:39 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 09:32 مـساءً
  • (تعبيرية)

إبراهيم المبيضين

عمان- أكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات؛ الرئيس التنفيذي للهيئة م.غازي الجبور، الخميس، أن الهيئة لم تتخذ  قرارا يقضي بفرض رسوم على أي من تطبيقات التراسل الفوري المجانية المستخدمة عبر الهواتف الذكية مثل
"واتساب".
وأشار إلى أن الهيئة ما تزال تعمل بالتنسيق مع المشغلين على دراسة أثر هذه التطبيقات على سوق الاتصالات وإيراداته من النواحي كافة، لأغراض تنظيمية.
وقال الجبور لـ"الغد": "إن ما يجري تداوله في القطاع حول فرض رسوم على تطبيق عالمي يقوم على شبكة الإنترنت مثل "واتساب" غير صحيح على الإطلاق".
وأكد أن دراسة الهيئة الحالية تأتي لبيان أثر هذه التطبيقات على السوق، وتدارس خيارات فنية وتنظيمية لتخفيف آثارها السلبية على السوق إن ثبتت.
لكن؛ قال الجبور "إن خيارات مثل حجب الخدمة أو فرض رسوم عليها هو غير وارد وليس من توجهات وقناعات الهيئة التي تؤمن بحرية المستخدم في استخدام والإفادة من مثل هذه الخدمات التي تمرّر وتعتمد على شبكة الإنترنت بتقنية الإنترنت عريض النطاق مثل "الجيلين الثالث والرابع" والتي يدفع المستخدم في الأصل تعرفة عليها بشكل عام بغض النظر عن التطبيقات والخدمات التي يستعملها عبر الانترنت".
وأشار الجبور إلى أن الهيئة، وفي إطار دراستها لأثر تطبيقات التراسل على سوق الاتصالات، فإنها عقدت اجتماعات عدة مع المشغلين كان آخرها الأحد الماضي، كما أن الهيئة طلبت من الشركات أيضا تزويدها ببيانات وأرقام لها علاقة باستخدامات وأثر هذه التطبيقات على الحركة الهاتفية التقليدية والايرادات، وما تزال الهيئة في طور دراستها وتدقيقها وتحليلها، متوقعا الانتهاء من هذه الدراسة قبل نهاية العام الحالي.
وأوضح أن الهدف من هذه الدراسة الخروج بتوصيات بالبدائل المتاحة كافة (من النواحي التنظيمية والتشغيلية والفنية) للتخفيف من أثر هذه التطبيقات على إيرادات سوق الاتصالات والشركات، لكن مع استبعاد خيارات مثل الحجب أو فرض رسوم على الخدمة.
وأكد أن الهيئة، وفي إطار عملها على القضايا كافة، ستراعي مبدأ التشاركية مع القطاع في الدراسات للوصول الى القرارات حول مختلف القضايا، كما ستعمل الهيئة على اتخاذ قرارات توازن بين مصالح: المستخدم، والقطاع، والحكومة.
ويستخدم الانترنت في المملكة 6 ملايين أردني، فيما يبلغ عدد اشتراكات الخلوي حوالي 11 مليون اشتراك، وتقدر أرقام غير رسمية انتشار الهواتف الذكية بنسبة تبلغ حوالي 70 % من إجمالي مستخدمي الهواتف المتنقلة في الأردن.
وتظهر أرقام أخرى أن نسبة انتشار الهواتف الذكية في الأردن تقدر اليوم بأكثر من 70 % من إجمالي مستخدمي الهواتف المتنقلة، فيما تقول أرقام غير رسمية إن عدد مستخدمي "واتساب" في الأردن يقدر بنحو 6.2 مليون مستخدم.

[email protected]

التعليق