مراد: الأردن نقطة وصل لحركة الصادرات والمستوردات مع أوروبا ودول العالم

تم نشره في الثلاثاء 1 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد يلتقي رئيس المجلس الوطني السلوفيني ميتجا بيرفار امس - (من المصدر)

عمان - الغد - أكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد أن الاردن نقطة وصل لحركة الصادرات والمستوردات من أوروبا ومختلف دول العالم وإليها، مشيرا إلى إمكانية استفادة جمهورية سلوفينيا من الموقع الجغرافي المميز للمملكة.
جاء ذلك خلال لقاء عقد بين مراد ورئيس المجلس الوطني السلوفيني (مجلس الاعيان) ميتجا بيرفار، في مقر غرفة تجارة عمان على هامش زيارة بيرفار للمملكة.
وبحث الجانبان سبل تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وبخاصة على مستوى القطاع الخاص.
وشدد مراد على ضرورة تسهيل منح الأردنيين تأشيرات السفر للدول الأوروبية ومعاملتهم بالمثل كدول الخليج.
وحسب بيان صحافي اصدرته الغرفة امس، اكد مراد امكانية استفادة جمهورية سلوفينيا من الموقع الجغرافي المميز للاردن كنقطة وصل لحركة الصادرات والمستوردات من ولى أوروبا ومختلف دول العالم.
واشار إلى زيارة سيقوم بها وفد اقتصادي اردني إلى سلوفينيا خلال شهر كانون الثاني (يناير) المقبل لاجراء مباحثات عميقة على مستوى القطاعين العام والخاص للمساهمة بتعزيز العلاقات الثنائية الاقتصادية وتنويع قاعدة التبادل التجاري.
وقال مراد خلال اللقاء الذي حضره اعضاء من مجلس ادارة الغرفة والعين عوني العدوان، ان الاردن يتطلع لتعزيز علاقاته الاستثمارية والتجارية مع سلوفينيا وحث اصحاب الاعمال  للاستثمار بالمملكة والاستفادة من شبكة الاتفاقيات التجارية الموقعة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية.
وأشار الى عمق العلاقات التي تجمع الاردن مع اوروبا وكان من اوائل الدول التي وقعت على اتفاقية الشراكة، كما ان 25 % من مستوردات المملكة تأتي من الدول الأوروبية، داعيا الى مراجعة اتفاقية الشراكة وبخاصة ما يتعلق بقواعد المنشأ الأوروبية.
واوضح مراد ان الاردن وبالرغم من الظروف الصعبة وعبء اللاجئين على الاقتصاد الوطني، إلا انه كان قادراً على تحقيق النمو الاقتصادي والاستقرار المالي والنقدي مدعوما بنعمتي الامن والاستقرار بفضل حكمة قيادته الهاشمية.
بدوره، أشاد بيرفار بالمكانة الكبيرة التي حققها الاردن ما جعل منه مركزاً اقتصادياً لدول المنطقة مؤكدا ان بلاده تتطلع للاستفادة من الخبرات الاردنية بقطاع تكنولوجيا المعلومات وتبادل الخبرات الفنية والتقنية.
ودعا خلال اللقاء الذي حضرته كذلك سفيرة جمهورية سلوفينيا في الاردن تيتجانا مسكوفا لتفعيل الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات وبخاصة الاقتصادية.
واوضح ان سلوفينيا تشبه الاردن فهي بلد صغير ومحدودة الموارد لكنها تمتلك ميزات كبيرة في الجوانب السياحية والتكنولوجية والزراعية وهذه مجالات يمكن التعاون فيها بشكل كبير.
وبين ان  القطاع الخاص والشركات السلوفينية تبحث حالياً عن اسواق جديدة وترغب الاستفادة  من السوق الاردنية والاتفاقيات العديدة الذي وقعتها المملكة مع عدد كبير من دول العالم.

التعليق