اختتام أعمال أسبوع الثقافة بـ"الطفيلة التقنية"

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً

الطفيلة - الغد - اختتمت في جامعة الطفيلة التقنية فعاليات أسبوع الثقافة الذي نظمته مديرية ثقافة الطفيلة بالتعاون مع كلية الآداب في الجامعة من خلال المؤتمر الثقافي الذي عقد في قاعة البوتاس في الجامعة بعنوان "تجربة المدن الثقافية مالها وما عليها" رعاها رئيس الجامعة الدكتور شتيوي العبادي.
وأشار الدكتور العبادي خلال كلمته في افتتاح المؤتمر إلى الدور الكبير الذي تحظى به تجربة المدن الثقافية، والتي  تبرز جهود أبنائها المساهمين في المجالات الثقافية المحلية،  وتلقي الضوء على من كان في الظل من مبدعيها، لافتا إلى أن المدينة الثقافية تعكس وجهة نظر أهلها في حكمهم على الثقافة وتشيد بمسيرة التقدم لأي مدينة.
وبين الدكتور سالم الفقير مدير مديرية الثقافة مجمل الأنشطة والفعاليات الثقافية من ندوات وأمسيات وعروض مسرحية ومعارض للفنون والتراث التي أقيمت خلال عام كامل من الجهد والعطاء لنشر الثقافة وتوفير بيئة محلية للأعمال الثقافية المختلفة، مشيدا بدور جامعة الطفيلة التقنية في دعم الأنشطة والفعاليات المختلفة.
وقدم عدد من المشاركين أوراق عمل تناولت مفهوم الثقافة، وأهداف المدن الثقافية ودور العرب بالإسهام في بناء التراث العالمي، وسبل استرجاع التراث الماضي للشعب الأردني، والعلاقة بين الأخلاق والثقافة، والموروث الثقافي والتراثي والشعبي لمحافظة الطفيلة في كافة مجالاته، والأسباب التي دعت لاختيار محافظة الطفيلة مدينة للثقافة للعام الماضي 2014 مع تسليط الضوء على الأماكن التاريخية والأثرية في المحافظة.

التعليق