افتتاح المؤتمر الإقليمي الأول لمراقبة الحاويات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

السعودي: وحدة مراقبة الحاويات تضبط 4 عمليات تهريب ضخمة بالعقبة

تم نشره في الأربعاء 2 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- كشف مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي عن أن وحدة مراقبة الحاويات التي شكلت حديثا، تمكنت من "ضبط أربع محاولات تهريب ضخمة في ميناء العقبة خلال الشهرين الأولين لعملها".
جاء ذلك، خلال رعايته انطلاق أعمال الاجتماع الإقليمي الأول فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لمراقبة الحاويات، في عمان أمس، بحضور أكثر من 14 دولة.
وأكد السعودي، بكلمته الافتتاحية في المؤتمر الذي يستمر يومين وينظمه مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC) ومنظمة الجمارك العالمية (WCO) بالشراكة مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، أهمية هذا الاجتماع من الناحية الأمنية، جراء ما تمر به المنطقة العربية من أحداث وزيادة عمليات التهريب بكافة أشكالها.
بدوره، أشاد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب محمد كومان بإجراءات البرنامج العالمي لمراقبة الحاويات لما يقوم به من تعزيز التعاون بين مختلف الدول العربية لحماية الحدود المائية والجوية.
وثمن الممثل الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة للشرق الأوسط وشمال افريقيا مسعود كريميبور دور المملكة السباق فى الاشتراك فى البرنامج، مجددا دعوته إلى جميع الدول المشاركة في الاجتماع إلى المبادرة بالاشتراك لدعم المجهودات الوطنية والعالمية لحماية الحدود وأمن التجارة العالمية.
ويهدف الاجتماع إلى رفع الوعي حول أهمية تيسير التجارة المشروعة وتعزيز مراقبة الحدود، من خلال الرصد الصحيح للخطر الكبير الناجم عن تداول الحاويات والبضائع المستخدمة للاتجار غير المشروع والحد منها، وزيادة التعاون والتنسيق في هذا المجال داخل دول المنطقة وفيما بينها.
وفى اليوم الأول للاجتماع، استعرض المدير العالمي للبرنامج العالمى لمراقبة الحاويات كيتيل اوترسون المخرجات المحققة، مشيرا إلى أن وحدات البرنامج ضبطت 126 طنا من الكوكايين، منها ثلاثة ونصف الطن من الهيروين، و64 طنا من الحشيش و1333 من السلائف الكيميائية الداخلة في صناعة المخدرات والمتفجرات، إضافة إلى العديد من ضبطيات السجائر المزورة والأدوية والحيوانات النادرة.
بدوره استعرض مسؤول برنامج مراقبة الحاويات في المنظمة العالمية للجمارك نوربرت ستالين آليات تنفيذ البرنامج، كما استعرض مختلف أنواع التدريب والمعدات المقدمة للوحدات لإحكام سيطرتها على الحدود المائية والجوية بدون إعاقة حركة التجارة العالمية، موضحا أن هذا البرنامج يساعد على تسهيل تدفق التجارة من خلال تقليل كميات التفتيش العشوائية للحاويات.
يذكر أن المشروع بُدئ تنفيذه في المملكة منذ كانون الثاني (يناير) الماضي من خلال تكوين فريق لمراقبة الحاويات في ميناء العقبة، فيما سيبدأ مرحلته الثانية خلال الشهر المقبل، من خلال تشكيل وحدة مماثلة في مطار الملكة علياء، لمراقبة الشحنات الجوية بالتعاون مع جميع السلطات العاملة في المطار.
ويمارس مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في الأردن نشاطاته منذ العام 2004، من خلال تنفيذ مجموعة من المشاريع الهادفة إلى تعزيز القدرات الوطنية، بالشراكة مع عدد من المؤسسات الوطنية وبتمويل من جهات دولية مختلفة.

التعليق