الأرثوذكسي والرياضي المرشحان الأبرز ومفاجأة العودة وغزة هاشم حاضرة بقوة

ثمانية فرق في بطولة كأس الأردن لكرة السلة

تم نشره في الاثنين 7 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • فريق العلوم التطبيقية حامل اللقب الماضي يغيب عن البطولة - (الغد)

عمان – الغد - تعد بطولة كأس الأردن لكرة السلة للعام الحالي استثنائية، إذ أنها تشهد غياب حامل اللقب ووصيفه جامعة العلوم التطبيقية ومدارس الاتحاد على التوالي، بعد أن اتخذت إدارة الناديين قرارا بتجميد نشاط اللعبة وتحرير جميع اللاعبين.
بطولة استثنائية بمعنى الكلمة يكاد مشهدها يحدث للمرة الأولى في تاريخ كرة السلة الأردنية، أن يغيب حامل لقب البطولة فريق العلوم التطبيقية، والذي يحمل في حوزته أربعة ألقاب لبطولة الدوري، لاعتراض إدارته على ما اسمته تجاوزات اتحاد اللعبة في التعامل مع الأندية بمكيال واحد، وتحقيق العدالة في إدارة المباريات بين الفرق من قبل الحكام، لظفر الأرثوذكسي بلقب الدوري الأخير بعد أن ترك فريق مدارس الاتحاد والرياضي خلفه.
ورغم أن محاولات ثني إدارة العلوم التطبيقية للعودة عن قرارها استمرت حتى فترة قريبة، إلا أن أحدا لم ينجح في إعادة الفريق للمنافسة، ليمضي قطار البطولة مع إصدار جدول مبارياتها والتي تنطلق في العشرين من الشهر الحالي بلقاء يجمع بين الأرثوذكسي الذي يبحث عن اللقب المفقود منذ العام 2007 مع شقيقه فريق الحرية، وهي البطولة التي تقام وفق نظام خروج المغلوب من مرة واحدة، ويفصل بدايتها عن ختامها أسبوع واحد لإعلان هوية البطل.
 محطة بطولة الكأس التي تنطلق خلال أسبوعين، يشارك فيها ثمانية فرق هي: الأرثوذكسي، الحرية، الجليل، العودة، غزة هاشم، النشامى، الرياضي، وكفريوبا، حيث يلتقي في الدور الأول أيضا الجليل مع العودة، غزة هاشم مع نشامى الأردن، والرياضي مع كفريوبا، ليتأهل الفائزون للدور نصف النهائي.
وبالنظر إلى حظوظ الفرق المشاركة، نجد أن الأرثوذكسي والرياضي والعودة وغزة هاشم الأوفر حظا لبلوغ نصف النهائي، مع مفاجآت محدودة جدا قد يحدثها فريقا الجليل والنشامى، على اعتبار نخبة اللاعبين الذين تسلح فيهما فريقا العودة وغزة هاشم مؤخرا، حيث دخل العودة دائرة المنافسة بعد قيامه باستقطاب نضال الشريف وعلي الزعبي اضافة إلى اللاعبين الشباب يوسف العواملة وفخري السيوري واحمد نوفل، ما يضعه في قائمة الفرق المنافسة، ما قيد في سجلاته علي العزام وأشرف الهندي وبات يملك تشكيلة قوية، أما غزة هاشم فقد احتفظ بذات تشكيلة الموسم الماضي وجدد الثقة باللاعبين ثائر محمد أبو خضرة، نايف عصفور، عرفات أبو خضرة، ليث العبداللات، عمار البسطامي، وأحمد الخطيب، وهي تشكيلة مرشحة بقوة لتجاوز الجولة الأولى للبطولة.
عودة إلى تشكيلة حامل لقب الدوري والطامح الأبرز باللقب الغائب فريق الأرثوذكسي، فتشكيلة الفريق تتكون من تامر قطامي، محمد البساتنة، محمد حسونة، مؤمن أمين، فؤاد نصار وإبراهيم حماتي مع بقاء الفرصة لاستقطاب أسماء جديدة على القائمة أمثال محمود عابدين وموسى العوضي وعلي جمال وعبدالله أبو قورة، بينما حصل الرياضي على جهود احمد الحمارشة ونادر احمد وابقى أحمد عبيد ومجدي الغزاوي ويوسف أبو وزنة وأمين أبو هواس ومحمد جمال ضمن قائمته، حيث يعتبر منافسا حقيقيا على اللقب.
نشامى الأردن اعتمد أبناء العقبة وتضم تشكيلته صهيب غرايبة، أسامة الرجوب، كامل الرجوب، قصي مغايرة، أحمد النوايشة ومحمد علي عيد، وأعاد كفريوبا تشكيلته القديمة التي تضم زيد القواسمة، أسامة عزايزة، معن أبو جبل، مأمون محمد، يزن الردايدة، وحسين عساف، في حين حصل الحرية على خدمات لاعب الرياضي السابق يزن الطويل مع تشكيلة ضمت عبد الكريم خديش، متري بوشه، حسين الزبدة، محمد الطراونة وعمر حصوة.
وبالنظر إلى سجل شرف البطولة نجد أن فريق فاست لينك حاز على اللقب 4 مرات أعوام 2003 و2004و2005 و2006، تلاه الرياضي 2002 و2011 و2012، العلوم التطبيقية 2010 و2014، الأرثوذكسي 2007 وفريق زين 2008، بينما لم تقم البطولة العام 2013.


التعليق