تدشين مشروع إعادة تأهيل محطة ضخ سميا بالمفرق

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق- دشن وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر وبحضور السفيرة الأميركية في عمان أليس ويلز مشروع إعادة تأهيل وتطوير محطة ضخ سميا وشبكات المياه في قرى السرحان، بمنحة مقدمة من الوكالة الأميركية للإنماء الدولي بقيمة 6 ملايين و 400 ألف دولار.
وقال الناصر إن خطة الوزارة تركز حاليا في البحث عن مصادر غير تقليدية لتأمين الاحتياجات وتأهيل المصادر المائية الحالية، مشيرا إلى أن الوزارة تعكف على استكمال عدد من المشاريع المائية المهمة التي تضمن توفير خدمات المياه للمواطنين حتى العام 2028، ضمن برنامج تنفيذ استراتيجية تزويد المياه لمحافظات الشمال بكلفة 305 ملايين دولار.
وأوضح أن وزارة المياه والري وبالتعاون مع المنظمات الدولية المانحة تركز جهودها لمواجهة أعباء اللجوء السوري الذي وصل إلى 1,4 مليون لاجئ، من خلال تأهيل أنظمة التزويد والمحطات والمضخات، وتنفيذ شبكات مياه جديدة لتحسين التزويد المائي للمواطنين، وتخفيض الفاقد وتدعيم جهود شركة مياه اليرموك لخدمة كافة مناطق الشمال.
وقال إن تشغيل محطة سميا وشبكات المياه الجديدة في المناطق المجاورة سيعمل على تخفيض الفاقد إلى 40 % ورفع حصة المواطن من مياه الشرب. 
من جهتها قالت السفيرة الأميركية أليس ويلز إن سكان المناطق التي ستستفيد من مشروع إعادة تأهيل مضخة سميا شعروا بأثر هذه الأعمال، لافتة إلى أن "خزانات المياه الممتلئة هي الشائعة بدلا من تلك الفارغة، فيما سيؤدي تدشين محطة سميا  إلى اتاحة المياه إلى آلاف من الأردنيين والسوريين على حد سواء".
وأشارت إلى أن محطة ضخ سميا تعتبر مثالا رائعا لجهود الوكالة الأميركية للانماء الدولي، والتي مكنت المضخة من توفير المياه بقدرة تفوق طاقتها في السنوات الأخيرة، إذ أصبحت تخدم 180 ألف شخص، مثمنة الجهود الأردنية في التعامل مع أزمة اللجوء السوري، خصوصا ما يتعلق بالمياه على الرغم من كون الأردن من الدول الأكثر فقرا بالمياه على مستوى العالم.
من جهته تطرق محافظ المفرق الدكتور أحمد الزعبي إلى الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية والمستمرة منذ نحو 60 عاما والتي أثمرت عن التعاون بين الجانبين في كافة المجالات لاسيما في قطاع المياه.

[email protected]

التعليق