إطلاق 75 خدمة إلكترونية جديدة لـ9 مؤسسات حكومية وخاصة عبر نظام "إي فواتيركم"

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • محافظ البنك المركزي يتوسط مسؤولي المؤسسات الحكومية والخاصة التي أبرمت معها اتفاقية عقد الاشتراك - (من المصدر)

 عمان - الغد- قال محافظ البنك المركزي، زياد فريز، ان إطلاق 75 خدمة إلكترونية جديدة تعود لـ9 مؤسسات من القطاعين العام والخاص إثر توقيع عقد الاشتراك بخدمة عرض وتحصيل الفواتير الكترونيا "إي فواتيركم" يمثل نقطة تغير على المستوى الوطني من خلال الارتقاء بجودة ونوعية الخدمات الالكترونية المقدمة للمواطن.
وقال فريز، خلال الاحتفال بمراسم حفل التوقيع، الذي جرى برعايته، إن عدد الخدمات الالكترونية المطلقة على نظام "إي فواتيركم" بعد حفل التوقيع اصبحت اكثر من 150 خدمة دفع إلكترونية تعود لـ42 مؤسسة من القطاعين العام والخاص.
وجاءت مبادرة "المركزي" من اشتراك المؤسسات مع نظام "إي فواتيركم" بهدف تمكين المواطنين من عملية الاستعلام عن فواتيرهم ومدفوعاتهم الاخرى المترتبة بذممهم وتسديدها إلكترونيا وبشكل فوري، ما يحقق الراحة وتوفير الوقت والجهد والتكاليف على المواطنين وتلبية احتياجاتهم بغض النظر عن أماكن تواجدهم - سواء من داخل المملكة او خارجها - وبكل سهولة ويسر وبالتوازي مع تمكين الجهات الرابطة على النظام من تحصيل ايراداتها بشكل إلكتروني وامن وفوري واعادة تدويرها في عجلة الاقتصاد لحفز وتسريع التنمية الاقتصادية.
وأشار فريز، في كلمته الافتتاحية للحفل ما يعكس رؤية جلالة الملك عبد الله لتتبوأ الأردن بذلك مركزا متقدما في مجال توفير الخدمات الرقمية والتحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار على الصعيدين المحلي والدولي، ومن جانب آخر إرساء وبناء قاعدة صلبة تقوم عليها البنية التحتية للنظام المالي في المملكة، ودفع عجلة التنمية للمدفوعات الالكترونية إلى الأمام ونحو الابتكار ونشر الثقافة المالية بين المواطنين، الأمر الذي سيعزز الاشتمال المالي في المملكة.
وبين أن البنك المركزي يسعى دوما الى إدخال الحلول المبتكرة في عمليات الدفع الإلكتروني، والاستفادة من التطور التكنولوجي لحفز وتسريع التنمية الاقتصادية وتسخير التكنولوجيا والخدمات الرقمية في تعزيز التنافسية الكلية للاقتصاد الأردني، وعلى نحو أكثر تحديدا، عندما يتعلق الأمر بتسخير خدمات الدفع الإلكتروني لتسهيل حياة المواطنين والمقيمين اليومية والارتقاء بها نحو الأفضل بتكلفة أقل وبسهولة أكثر ونوعية أفضل.
هذا وتم توقيع عقد الاشتراك مع المؤسسات الحكومية، وكانت البداية امانة عمان الكبرى ممثلة بامين عمان عقل بلتاجي لإطلاق خدمة رخص المهن والتحققات لتكون الى جانب خدمات المسقفات ومخالفات السير والتي اطلقتها امانة عمان على نظام البنك المركزي "إي فواتيركم" في وقت سابق.
كما تم توقيع عقد الاشتراك مع دائرة الجمارك العامة ممثلة بمدير عامها وضاح الحمود لإطلاق 66 خدمة إلكترونية جديدة على نظام "إي فواتيركم"، الى جانب خدمات رسوم التخليص والجمارك التي اطلقتها دائرة الجمارك العامة مسبقا على النظام كأولى المؤسسات الحكومية المشاركة فيه، ليليها بعد ذلك توقيع عقد الاشتراك مع دائرة ترخيص السواقين والمركبات ممثلة مساعد مدير الامن العام للسير العميد وليد البطاح لإطلاق خدمات ترخيص السواقين والمركبات.
ثم تم توقيع عقد الاشتراك مع دائرة مراقبة الشركات ممثلة بالدكتور عمر الزعبي لإطلاق خدمات اصدار مصدقة عن اخر محضر اجتماع هيئة عامة غير عادي وخدمات إصدار مصدقة عن اخر شهادة تسجيل. ليليها سلطة المياه ممثلة بالمهندس توفيق الحباشنة لإطلاق خدمة تسديد فواتير المياه الخاصة بمنطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ليكون بذلك قد تم ربط جميع شركات المياه العاملة في المملكة مع نظام "إي فواتيركم" وتمكين جميع المواطنين بغض النظر عن اماكن تواجدهم من الاستعلام عن فواتير المياه ودفعها الكترونيا.
ووقع غسان خرفان ممثلا عن غرفة تجارة عمان عقد الاشتراك لإطلاق خدمات رسوم تجديد اشتراكات الاعضاء، وعمر الصوص ممثلا عن مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني لإطلاق خدمات رسوم النطاقات.
وقد قام البنك المركزي بالتوقيع مع بعض مؤسسات القطاع الخاص وهي مجموعة الناعوري ممثلة برئيس مجلس ادارة مجموعة الناعوري كريم ابراهيم الناعوري لإطلاق خدماتهم الخاصة بالشحن والسياحة والسفر، ليليها التوقيع مع الملكية الاردنية ممثلة بأشرف أيوب لإطلاق خدمات دفع رسوم حجوزات السفر لتكون بذلك أول مؤسسة يتم ربطها على انظام "إي فواتيركم" ضمن قطاع التجارة الالكترونية التي يدعمها ويوفرها النظام.
وعلى ذات المستوى عقد البنك المركزي برئاسة الدكتور زياد فريز اجتماع تشاركي مع جميع الجامعات الحكومية والخاصة والبالغة 28 جامعة وبحضور وزارة التعليم العالي لمناقشة اهمية ربط واشتراك جميع الجامعات الاردنية على نظام "إي فواتيركم" الى جانب الجامعات التي تم ربطها مسبقا وهي الجامعة الاردنية وجامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا والجامعة الامريكية في مادبا.
وقال فريز خلال الاجتماع انه بتمكين ربط الجامعات مع نظام البنك المركزي سيتيح المجال امام ابنائنا الطلبة الاعزاء وأهاليهم - من داخل المملكة او خارجها - للاستعلام عن رسوم الساعات الجامعية وغيرها من الرسوم الأخرى التي تترتب عليهم وتسديدها إلكترونيا من خلال حساباتهم البنكية عبر مختلف قنوات الدفع المصرفية الإلكترونية الخاصة بهم، بما فيها الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو أجهزة الصراف الآلي، وتطبيقات الخدمات المصرفية على الخلوي، بالإضافة الى بوابة الدفع الالكتروني لنظام اي فواتيركم العائدة للبنك المركزي، مما يعزز مستويات السهولة والراحة والسرعة في عملية التسجيل ودفع الرسوم بطريقة آمنة عبر حساباتهم البنكية من أي مكان وفي أي وقت، مؤكدا ثقته بالطاقات والكفاءات المتواجدة في الجامعات الأردنية أفرادا وادارات في السير قدما نحو اقتصاد رقمي وخدمات إلكترونية من شأنها الارتقاء بأداء الاقتصاد ومؤسسات الدولة وموقع الأردن إقليميا وعالميا. 
وانتهز فريز وجود ممثلي الجامعات للتأكيد عليهم بضرورة تعزيز النهج التشاركي والتفاعل الحقيقي في البحث العملي بين الباحث ومتخذي السياسات، مؤكدا على الطاقات والقدرات البحثية في الجامعات الاردنية التي يمكن الاستفادة منها بهذا الخصوص، ودور الجامعات في تعزيز ونشر الثقافة المالية وخدمة المجتمع المحلي.
وقام رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة باستعراض تجربة الجامعة الاردنية المميزة وقصة نجاحها في الربط مع النظام كأولى الجامعات الحكومية التي تم ربطها وعكس اثر ذلك في نفوس طلبة الجامعة من خلال تسهيل عملية استعراض قيم فواتيرهم ودفعها إلكترونيا، حيث تم حتى تاريخه تنفيذ (5104) حركة دفع بقيمة قاربت 5 ملايين دينار اردني.

التعليق