مختبر "فورد" يسرّع وتيرة تطبيق خطة وسائل النقل الذكية

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان-  ستسير سيارات السيدان “فورد فيوجن” الآلية بالكامل والهايبريد في شوارع كاليفورنيا السنة المقبلة، في حين يستمر مركز فورد للأبحاث والابتكار في “بالو ألتو” في النمو.
وقامت شركة “فورد” بالتسجيل رسمياً في برنامج اختبارات المركبات آلية القيادة في كاليفورنيا من أجل اختبار هذه المركبات على الطرقات العامة. فتجسد هذه الاختبارات تقدماً إضافياً لبرنامج فورد لتطوير المركبات الآلية الذي يمتد لعشر سنوات وعنصراً رئيسياً ضمن خطة وسائل النقل الذكية لدى فورد Ford Smart Mobility التي تهدف إلى الارتقاء بالشركة إلى المستوى التالي من أنظمة الاتصال، ووسائل النقل، والمركبات الآلية القيادة، وتجربة العملاء والبيانات والتحليلات.
ويُعد مركز فورد للأبحاث والابتكار في “بالو ألتو” أحد أكبر مراكز الأبحاث لدى شركات تصنيع السيارات في المنطقة؛ حيث يضم الفريق أكثر من 100 باحث ومهندس وعالم. تم تدشين مختبر الأبحاث الجديد في كانون الثاني (يناير)، وهو يُعد توسّعاً لحضور فورد في “سيليكون فالي”، الذي يعود إلى العام 2012.
انضم 80 في المائة من فريق “بالو ألتو” إلى فورد من قطاع التكنولوجيا؛ وتضم العشرون في المائة الباقية موظفي فورد من الولايات المتحدة والصين وألمانيا وأستراليا الذين يتمتّعون بالخبرة في مجال الهندسة والتصميم.
وقال مارك فيلدز، رئيس شركة “فورد” ومديرها التنفيذي الأعلى: “لقد ازداد حجم فريق “بالو ألتو” بشكل كبير هذه السنة؛ حيث نستخدم الأبحاث والابتكارات لاستكشاف وتطوير الحلول المستقبلية الخاصة بوسائل النقل. نحن نستقطب أبرز المواهب من حول العالم للانضمام إلى فريقنا في “سيليكون فالي”، بما في ذلك الموظفون من شركات التكنولوجيا المحلية والجامعات الذين يريدون تحسين حياة الناس عبر تغيير وسائل النقل في العالم”.

التعليق