الدولار يتخلى عن بعض مكاسبه بعد إحجام بنك اليابان عن توسيع التيسير الكمي

تم نشره في السبت 19 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً

لندن - تراجع الدولار أكثر من 3 % أمام سلة من العملات الرئيسية أمس متأثرا بصعود الين بعدما آثر بنك اليابان المركزي إجراء تعديلات بسيطة في برنامجه الشهري لشراء الأصول بدلا من توسيعه.
وتعكس حركة الدولار - بعدما رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة للمرة الأولى في نحو عشر سنوات يوم الأربعاء الماضي- مخاوف من تأثير صعود العملة على الولايات المتحدة والاقتصادات الناشئة.
ونزل الدولار واحدا بالمئة أمام العملة اليابانية إلى 121.25 ين بعد إعلان البنك المركزي الياباني قراره بشأن برنامج التحفيز بينما استقر أمام العملة الأوروبية الموحدة عند 1.0826 يورو.
وانخفض مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية - بنسبة 0.4 % إلى 98.905.
وأشار متعاملون ومحللون في لندن إلى انخفاض السيولة وقالوا إن تراجع الدولار يبدو وكأنه تخل عن قدر ضئيل من المكاسب التي حققها في أعقاب قرار البنك المركزي الأميركي رفع الفائدة يوم الأربعاء الماضي، حين صعد أكثر من واحد بالمئة.
 وقال لي هاردمان الخبير الاستراتيجي لدى بنك أو طوكيو ميتسوبيشي يو.إف.جيه في لندن "شهدنا صعودا كبيرا واليوم نتراجع قليلا". - (رويتزز)

التعليق