بلاتر يدعو إلى مؤتمر صحفي غدا

جلسة استماع مطولة لمحامي بلاتيني

تم نشره في الأحد 20 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر لدى وصوله مقر الفيفا يوم الخميس الماضي -(أ ف ب)

زوريخ- استغرقت جلسة الاستماع إلى أليس تيبو، محامي رئيس الاتحاد الاوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني، امام لجنة الاخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) 9 ساعات أول من أمس في زيوريخ، فيما دعا رئيس الفيفا المستقيل السويسري جوزيف بلاتر إلى مؤتمر صحفي صباح غد عقب الحكم النهائي لمحكمة الفيفا بخصوص قضيتهما.
"ميشال بلاتيني بريء مثلما أكدنا أمام القضاة من خلال تقديم العديد من الادلة والشهادات المكتوبة. نأمل أن تقول لجنة الأخلاق في الفيفا الحق"، هذا ما قاله أليس الذي حضر إلى زيوريخ للدفاع عن موكله المهدد بالايقاف مدى الحياة والذي قاطع الجلسة احتجاجا على محاكمة ملفقة، في تصريح للصحفيين الحاضرين بمقر الفيفا.
وكان بلاتيني اعلن الأربعاء مقاطعته لجلسة الاستماع امام المحكمة الداخلية للفيفا "للتعبير عن سخطه العميق" من الاجراء المتخذ ضده والذي يعتبره "سياسيا يهدف الى منعه من الوصول الى رئاسة الفيفا".
ومن المقرر ان تصدر اللجنة حكمها النهائي صباح غد، بحسب ما اكده مصدر مقرب من الفيفا.
واوقفت لجنة الاخلاق المستقلة بلاتيني ومعه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا المستقيل في 7 تشرين الأول (اكتوبر) الماضي عن ممارسة جميع الانشطة الكروية لمدة 90 يوما (حتى 5 كانون الثاني- يناير 2016) بسبب "دفع غير شرعي" من الأخير إلى الأول العام 2011 يصل إلى مليوني دولار عن عمل قام به الفرنسي لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002.
وكان بلاتر تقدم امام قضاة اللجنة الخميس واستغرقت جلسة الاستماع 8 ساعات، ويواجه الرجلان اللذان يعتبران حتى الآن الاكثر قوة في عالم كرة القدم، عقوبة الايقاف مدى الحياة.وفي الوقت الذي يختفي فيه بلاتيني عن الأنظار، يواصل بلاتر ظهوره الاعلامي. فالسويسري البالغ من العمر 79 عاما دعا الى مؤتمر صحفي صباح غد عند تمام الساعة العاشرة بتوقيت غرينيتش في مطعم سونينبرغ في زيوريخ، المقر السابق للفيفا، للتعليق على الحكم النهائي للقضاة في قضيته.
وفي حديث للمجلة السويسرية الالمانية "فيلفوخه"، بدا السويسري (79 عاما) "مقاتلا" و"نحيفا" بسبب مشكلته الصحية الاخيرة عندما تعرض لوعكة صحية بسبب الضغط النفسي حيث ادخل الى المستشفى، ولكنه أكد انه "سيقاتل حتى النهاية"، وقال "لم أفقد حس الوقائع، فأنا لا أملك سيارة فيراري، أنا فقط شريك في ملكية زورق ترفيهي على بحيرة زيوريخ".
وجدد بلاتر، المتهم ايضا بتفويت عقد بيع حقوق تلفزيونية للترينيدادي جاك وارنر لمونديالي 2010 و2014، تأكيده انه "لم ينتهك أبدا أي قانون، سواء أخلاقي أو قانوني" خلال سنواته الـ"40 في الفيفا". وقال "أنا انسان جيد، وصادق ومحترم".
واعتبر بلاتر في حديثه المطول للمجلة التي نشرت صورة له على صفحتها الأولى مع إشارة إلى "الشخصية السويسرية للعام 2015" التي يعتبر انه يستحقها "منذ سنوات عدة"، انه صدم بالطريقة التي اهتزت بها صورته في سويسرا بسبب الفضائح التي تضرب الفيفا"، وتساءل قائلا "ما هو الخطأ الذي ارتكبته بحق سويسرا؟ خدمة البلاد مدة 1400 يوم؟" قال في إشارة إلى فترات خدمته العسكرية كضابط في الجيش السويسري.
كما اكد بلاتر أن قرار ايقافه كان "ضربة قوية، لم أتعاف منها تماما حتى يومنا هذا".
وبحسب بلاتر فإن لجنة الأخلاق في الفيفا "لا يمكنها أن تقف ضد قرار ديمقراطي لكونغرس الفيفا ووقف رئيسه، ربما مدى الحياة".
وتابع "لو كنت وقتها قادرا على التفكير بطريقة منطقية، لكنت رفضت عقوبة الايقاف، ولم أكن لأقبل هذا القرار، لكنني كنت مصدوما ومغلوبا ومهانا لدرجة انني لم أظهر أي رد فعل، حتى انني لم أكن حزينا، ولم أذرف الدموع".
وأكد بلاتيني (60 عاما) دائما حسن نيته رافضا اي اتهامات بالرشوة وتطرق الى راتب تقاضاه بموجب عقد شفهي. ويعترف القضاء السويسري بهذا النوع من العقود.
ويعتقد بلاتيني أن "الحكم سبق وأعلن في وسائل الاعلام من قبل احد المتحدثين باسم لجنة" العدل الداخلي للفيفا التي "تجاهلت افتراض البراءة".
وكان اندرياس بانتل المتحدث باسم غرفة التحقيق في لجنة الاخلاق اثار جدالا واسعا يوم الجمعة الماضي بتصريحه لصحيفة "ليكيب" الفرنسية ان بلاتيني "سيوقف لعدة سنوات، اما بالنسبة لبلاتر فلا فرق بين ايقافه لعدة سنوات او مدى الحياة".
واوضح بانتل بعدها ان نشر هذا الحديث لم يكن "مرخصا"، مشيرا الى ان تصريحاته كانت "خارج الحديث الصحفي" مع الصحيفة.
وسيكون لأي عقوبة ثقيلة التأثير نفسه على بلاتر وبلاتيني. فالسويسري كان طموحه الوحيد هو البقاء في منصبه حتى 26 شباط (فبراير) المقبل، وهو التاريخ الذي سيتم فيه انتخاب خليفته.
اما القائد السابق للمنتخب الفرنسي فيرغب في الترشح لمنصب رئاسة الفيفا، ولكن ترشيحه مجمد طيلة فترة ايقافه. والروزنامة الآن ضيقة.
ويتعين على المرشحين للرئاسة التسجيل نهائيا اللوائح الانتخابية في 26 كانون الثاني (يناير) المقبل ومشوار الاستئنافات طويل بين غرفة النزاعات في الفيفا ومحكمة التحكيم الرياضي في لوزان. -  (أ ف ب)

التعليق