شارل المصري: عاشق لقصائد الأبنودي وموسيقى الموشحات

تم نشره في الاثنين 28 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 28 كانون الأول / ديسمبر 2015. 11:14 صباحاً
  • شارل المصري -(من المصدر)

عزيزة علي

عمان- يحمل شارل المصري قصائد عبد الرحمن الأبنودي، لينسج بها سياجا لقريته القابعة في عمق الصعيد المصري ليشتم رائحتها، ويتناغم معها في موسيقى الموشحات والصوفية المخلوطة بالرتم النوبي وصوت ملك الغناء محمد منير، لينير له الطرقات التي تضيق عليها أروقة المدينة وصخب الحياة المثقلة بالمتاعب.
• أي الأمكنة التي تجتاحك رائحتها الآن، وترغب في أن تقضي عزلة مؤقتة فيها؟
تجتاحني الآن رائحة قريتي البعيدة في صعيد مصر وتبعد عن القاهرة 600 كيلومتر، هي قرية بصمت الجغرافيا على أرضها وترك التاريخ في زمانها كتبا. اسمها "بهجورة"، خرج منها عظماء في كل المجالات. أشم رائحة الأرض وعبير الهواء الآن في مخيلتي.
"بهجورة" التي تربيت فيها حتى حصولي على الشهادة الابتدائية؛ حيث طيبة أهل الصعيد وكرمهم وبساطتهم بعيدا عن التكلف وضوضاء المدينة وسرعة دوران الزمن واللهاث خلف عناوين الأخبار.
• في مثل تلك العزلة، ثمة كتاب تحن إلى قراءته بهدوء، أي الكتب تود مرافقتك هناك؟
نعم أحن إلى كتب الشاعر الراحل الكبير عبد الرحمن الابنودي صديقي العزيز، وبخاصة ديوان "جوابات حراجي القط" وهي خطابات أرسلها العامل في بناء السد العالي ويدعى "حراجي القط" إلى زوجته فاطنة أحمد عبد الغفار التي تسكن في قرية جبلاية الفار في أسوان أسمع صوته في أذني يقول بلهجته الصعيدية في الرسالة الخامسة: "مشتاق ليكي شوق الأرض لبل الريق/ شوق الزعلان.. للنسمة.. لما الصدر يضيق/ مشتاق.. وإمبارح../ قاعد .. قدامي عِرق حديد.. وف يدي الفحار/ غابت عن عيني الحته اللي أنا فيها/ وغابوا الأنفار".
• في العزلة، نحتاج لصفاء تام. يقال إن الموسيقى تأخذنا إليه، فأي موسيقى تهدهد روحك هناك؟ ما هي أجمل الصور التي تحب أن تراها في عزلتك؟
أعشق موسيقى الموشحات المختلطة بالغناء، لأنها تجمع بين الفصحى والعامية وتتحرر من الوزن والقافية. وها هو الحصري القيرواني يقول: "يا ليل الصب متى غده أقيام الساعة موعدهُ؟/ رقد السُّمَّارُ وأرّقهُ أسفٌ للبين يردِّدُهُ/ فبكاه النّجم ورق لهُ مما يرعاه ويرصدهُ/ كلفٌ بغزالٍ ذي هيفٍ خوف الواشين يشرِّدهُ/ نصبت عيناي له شركاً في النوم فعزّ تصيدهُ".
وأيضا أحب سماع الموسيقي الصوفية إن جاز التعبير، وبخاصة المخلوطة بالرتم النوبي، وهو ما أجاده الفنان الكبير محمد منير في الكثير من أغانيه.
• ما هي أجمل الصور التي تحب أن تراها في عزلتك؟
أجمل الصور التي أحب أن أراها في عزلتي، صور الذكريات فهي تعيد الزمن إلى الوراء رغم أن الزمن لا يعود ولكنها تظل محاولة عقلية تمتع النفس والروح معا.
• ستكون وحيدا، لو جنت العزلة ورفضت بقاءك مع نفسك وكتابك وموسيقاك، فأي الأشخاص تختار أن يكون قريبا منك؟
رغم أن العزلة تبدو للوهلة الأولي شيئا مكانيا، إلا أن هناك عزلة زمانية يعيشها الإنسان ويفرضها على نفسه حتى لو كان اجتماعيا. وإذا رفضت البقاء في عزلة مع كتاب أو موسيقى أو حتى نفسي أختار أن أكون وسط أصدقائي فغالبيتهم قريبون إلى نفسي. ولا يوجد شخص بعينه إذا استثنينا أسرتي الصغيرة.



شارل فؤاد المصري هو مدير تحرير جريدة "المصري اليوم" سابقا، صدر له العديد من الكتب منها "رحلات ابن فؤاد.. في وصف البلاد والعباد"، "الدب الأسمر"، "الأب الروحي.. أسرار حياة يوسف ندا المفوض السياسي للإخوان المسلمين".

التعليق