نواب يستهجنون زيارة وزير الأوقاف لإيران

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود -(من المصدر)

عمان - الغد - استهجن نواب سياسة الحكومة الخارجية تجاه إيران، والتي تمثلت بزيارة وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية هايل داود على رأس وفد أردني إلى مدينة قم الإيرانية، قائلين إن هذه الزيارة "ليست بمكانها بكل أبعادها".
وقالوا، في مذكرة تبناها النائب خليل عطية أمس، "إن إيران ما انفكت تعلن عن تنفيذ مشروعها الصفوي للسيطرة على منطقة الخليج والعراق، فضلاً عن تدخلها المعلن في سورية ولبنان واليمن والبحرين".
وذكر هؤلاء النواب الحكومة بـ"الأطماع الإيرانية في المنطقة العربية، وخطر المد الشيعي منذ تأسيس الدولة الصفوية ورغبتها في إعادة المجد الفارسي بالمنطقة"، مشيرين إلى "ما فعلته من بث فرقة وطائفية في العراق".
وأكدوا أن إيران "تضغط على الحكومة العراقية من أجل اغلاق حدودها المشتركة مع الأردن". والنواب الموقعون على البيان هم: خليل عطية، محمد الرياطي، محمد الشديفات، مفلح العشيبات، وفاء بني مصطفى، مريم اللوزي، وسليمان الزبن.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مواطن عربي (ameen)

    الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    هل من المعقول لا يوجد أحد في هذه الدنيا من لا يعرف الخبث والمكيدة التي تخفيها إيران الشيعية للعرب؟؟؟؟؟
  • »هذه الحقيقه (ابو اياس)

    الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    ايران التي تريد ان تعطي الاردن النفط بالمجان مقابل دول الخليج التي تبيعنا اياه ونحن نقدم لها الخدمه تلو الخدمه ونحن نكابد العيش في هذه الحياه .. ليست المشكله في ايران اين مشروع دول الخليج اتجاه هذه الامه ونحن جزء منها.قبل ان تدافعوا عن دول الخليج انتوا لستم بحاجه لكفيل لدخول اليها. الرجال ذهب لايران لتفعيل السياحه الدينيه والتي من الممكن ان تغدق على الاردن مليارات الدولارات والتي يستفيد منها الشعب الاردني وليس انتم فعلا مصلحه الاردن بدون مجلس نواب افضل يجب ازاله هذا الحائط الاسفنجي الذي لا يمثل اراده الشعب الاردني ولا يخدمه باي شكل من الاشكال