محطات الوقود في الكرك تخلو من الكاز

تم نشره في الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015. 11:31 صباحاً
  • عامل في إحدى محطات المحروقات يعبئ جالون كاز لأحد المواطنين في عمان -(تصوير: ساهر قدارة)

هشال العضايلة

الكرك– شكا سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك، من خلو محطات الوقود بالمحافظة من مادة الكاز قبل أيام من الإعلان الحكومي عن التسعيرة الشهرية الجديدة للمشتقات النفطية.

وعبر مواطنون عن استنكارهم لفقدان هذه المادة الضرورية والتي يعتمد عليها قطاع واسع من المواطنين في التدفئة، خصوصا مع قدوم المنخفض الجوي، لافتين الى أن المحطات رفضت توفير مادة الكاز بسبب معرفتها بوجود تخفيض كبير على أسعارها للشهر الحالي.

وقال علي البطوش من بلدة المزار الجنوبي، إنه قام بالتجوال على العديد من المحطات في منطقة لواء المزار الجنوبي بدون جدوى، مشيرا الى أنه اضطر الى الذهاب الى محطة بعيدة للحصول على حاجته من الكاز.

وأقر مدير الصناعة والتجارة في محافظة الكرك جمال الصعوب، باختفاء مادة الكاز من غالبية محطات الوقود، مشيرا الى أن السبب هو أن أصحاب المحطات ينتظرون تخفيض المشتقات النفطية حتى لا يتعرضوا للخسارة.

وبين أن كوادر المديرية قامت بجولة على جميع المحطات ووجدت توفر مادتي الديزل والبنزين وغياب الكاز.

وأضاف أن الأجهزة الرسمية على اطلاع على الوضع بالمحافظة، مشيرا الى أن كميات من مادة الكاز سوف تصل اليوم الى المحطات وسوف تحل أزمة الكاز بالمحافظة.

وأكد عاملون في محطات الوقود، أن سبب خلو محطات الوقود من مادة الكاز والمواد الأخرى يعود الى تأخير تسليم مصفاة البترول للطلبات من قبل أصحاب المحطات، ما يؤخر توفير بعض المواد.

وشدد الصعوب على أن المديرية تعمل على توفير احتياجات المواطنين كافة من المواد والمشتقات النفطية وخصوصا وسائل التدفئة، لافتا الى أن بعض المحطات استهلكت ما لديها من مادة الكاز قبل تعديل أسعار الوقود.

[email protected]

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الزرقاء (تيسير محمد)

    الأربعاء 30 كانون الأول / ديسمبر 2015.
    محطات الزرقاء ما فيها كاز