النسور و"مبادرة النيابية" يبحثان صعوبات تطبيق التسهيلات الممنوحة

عرض مسألة الدراسة الجامعية لـ"أبناء الأردنيات" على مجلس التعليم العالي

تم نشره في الخميس 31 كانون الأول / ديسمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء عبدالله النسور (وسط) خلال لقائه بـ"مبادرة النيابية" أمس -(بترا)

عمان– التقى رئيس الوزراء عبدالله النسور أمس مع لجنة مبادرة النيابية، حيث تم الاتفاق على عرض مسألة التعليم الجامعي والدراسة على حساب البرنامج الموازي لأبناء الأردنيات المتزوجات من أجانب، على مجلس التعليم العالي، ليخاطب بدوره مجالس أمناء الجامعات بشأن ذلك.
وأعربت اللجنة، المكلفة بمتابعة ملف أبناء الأردنيات المتزوجات من غير الأردنيين، عن الأمل بمعاملتهم معاملة الأردنيين في هذا المجال.
وهدف اللقاء، الذي حضره الوزراء المعنيون، إلى متابعة الصعوبات المتعلقة بتطبيق تعليمات مجلس الوزراء، بخصوص التسهيلات الممنوحة لأبناء الأردنيات لدى الدوائر والمؤسسات المختلفة.
وأكد منسق عام "مبادرة" النائب مصطفى حمارنة أنه على الرغم أن الحكومة اكدت في اكثر من مرة على تطبيق التعليمات، وخصصت وزارة الداخلية مكتبا لمتابعة هذا الامر برئاسة حاكم اداري، لكن اللجنة طلبت هذا الاجتماع، لتذليل الصعاب والعقبات عند مراجعة الناس على أرض الواقع.
وتم التأكيد على حصول أبناء الأردنيات على بطاقات تعريفية خاصة بهم، بحيث اكد وزير الداخلية سلامة حماد أن دائرة الاحوال المدنية أصدرت 56 الف بطاقة تعريفية لهم.
كما تم التأكيد أن أبناء الاردنيات ليسوا بحاجة لتصريح عمل في المهن غير المغلقة، اما في المهن المغلقة فيحتاجون لموافقة وزارة العمل، مثلما تم التأكيد على اعفائهم من رسوم تصاريح العمل بما فيها رسوم الطوابع.
ودعا حمارنة أبناء الاردنيات المنتفعين من القرار لمراجعة اللجنة في حال وجود صعوبات او عدم تجاوب من الوزارة، ومديرياتها لمتابعة هذا الامر وبشكل فوري. وبشأن حصول أبناء الاردنيات على رخص قيادة اردنية، تم التأكيد على ان التعليمات لا تتضمن شرط وجود تصريح عمل لغايات حصولهم على رخص القيادة ومن يواجه اي صعوبات فعليه مراجعة الحاكم الاداري المعني.
ولفت حمارنة إلى أن رئيس الوزراء عبدالله النسور أوعز بتذليل العقبات، معرباً عن أمله بالانتهاء من ضعف الحلقات الادارية في الاطراف، وقال" ننظر الى اليوم الذي لا تأتي فيه شكوى واحدة".
وتبع الاجتماع، اجتماع موسع آخر مع الوزراء المعنيين لمتابعة الملفات المشتركة بين "مبادرة النيابية" والجهات التنفيذية، ومن المؤمل ان تصدر التقارير المشتركة حول الانجاز بين اللجنة ووزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة، حول المشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال أسابيع بعد إزالة كل العقبات الإدارية.  -(بترا)

التعليق