نتنياهو يخشى عقوبات أوروبية أخرى ضد المستوطنات

تم نشره في الأربعاء 13 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو- (ارشيفية)

الناصرة-الغد- عبر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، عن تخوفه من قيام الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات جديدة ضد المستوطنات تتبع العقوبات ضد منتجاتها ووسمها.
ونقلت صحيفة "هآرتس" امس، عن نتنياهو قوله خلال اجتماع كتلة حزب الليكود في الكنيست الاثنين، "إننا في أزمة ليست صغيرة مع الاتحاد الأوروبي، وهي أزمة سياسية أولا. لقد وسموا المنتجات ولا يمكن معرفة ما إذا كان هناك المزيد".
ويعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعا، الأسبوع المقبل، ويتوقع أن يُتخذ فيه قرار في الموضوع الإسرائيلي – الفلسطيني، وبضمن ذلك دفع قرار في مجلس الأمن الدولي ضد المستوطنات.
وتطرق نتنياهو إلى تقارير حول أنشطة الاتحاد الأوروبي في المنطقة C واعتبر أنها ليست نابعة من أسباب إنسانية، وأن "هذا مجهود سياسي للاتحاد الأوروبي. هذا واضح وضوح الشمس ولا شك فيه. وسنعمل في هذا الموضوع في إطار قدراتنا".
وأشار نتنياهو إلى قرار حكومته بوقف الاتصالات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي حول عملية السلام في أعقاب وسم منتجات المستوطنات، وقال إنه في حال استئناف الاتصالات فإن إسرائيل ستطرح نشاط الاتحاد في المنطقة C.
واعتبر نتنياهو أن إسرائيل كثفت عمليات هدم البيوت الفلسطينية في المنطقة C بحجة البناء غير المرخص وقال إن "هذا جهد لا يستهان به".

التعليق