الكويت: النواب الشيعة يقاطعون جلسة البرلمان

تم نشره في الخميس 14 كانون الثاني / يناير 2016. 01:00 صباحاً

الكويت- قاطع النواب الشيعة أمس جلسة مجلس الأمة الكويتي غداة إصدار أحكام بحق 26 شيعيا متهمين بالتخابر مع إيران وحزب الله اللبناني، شملت إعدام اثنين منهما أحدهما ايراني، والسجن المؤبد لثالث.وابلغ النواب التسعة، من اصل خمسين نائبا، بشكل رسمي مجلس الامة امتناعهم عن حضور الجلسة العادية المقررة أمس، من دون ان يقدموا سببا لذلك. لكن تصريحات بعضهم، أوحت بأن الامتناع يعود الى حالة من "السخط" في اوساط شيعة الكويت من اتهامهم "بالعمالة" لإيران.
وقال النائب صالح أحمد عاشور في تصريحات نقلها حسابه على موقع "تويتر"، ان "السخط الشعبي وخاصة الكويتيون الشيعة بلغ ذروته في الايام الاخيرة". واضاف "ففي حين تتهم أبناء طائفة بأكملها من شخصيات ووجهاء وقياديين وحتى المواطن البسيط، بالعمالة لايران والانتماء لحزب الله والتخوين وذلك بالعلن وفي ندوات عامة ولقاءات تلفزيونية يقابله تساهل لم نشهده من قبل (...) عمن يشهر السلاح ويقاتل مع الفصائل الارهابية في سورية والعراق من دون ان يتخذ اي اجراء ضدهم". ورأى ان "كل هذا التمييز وغيره كثير تراه فئة رئيسية من فئات المجتمع الكويتي (...) فكيف لا يحق لها ان تسخط!!".
وكانت محكمة الجنايات اصدرت أول من أمس احكاما بحق مجموعة من 26 شيعيا بينهم 23 موقوفا متهمين بالتخابر مع ايران وحزب الله الشيعي الحليف لها، وتهريب الاسلحة والتخطيط لتنفيذ تفجيرات. -(ا ف ب)

التعليق