تجهيز خيم إخلاء في مخيم الزعتري

ثلوج بالكرك والطفيلة ومعان والأمطار تدهم منازل بإربد

تم نشره في الاثنين 25 كانون الثاني / يناير 2016. 12:00 صباحاً
  • ثلوج خفيفة تكسو أحد الطرق في بلدة القادسية بالطفيلة صباح أمس-(من المصدر)
  • شاحنة انزلقت على الطريق الصحراوي في منطقة راس النقب أمس-(من المصدر)
  • مياه الأمطار الغزيرة التي سقطت على إربد أمس تغمر أحد الشوارع-(الغد)

محافظات- الغد- شهدت محافظتا الكرك والطفيلة في الساعات الأولى من صباح أمس تساقطا خفيفا للثلوج، غير أنها لم تؤدّ إلى حدوث إغلاقات في الطرق، فيما شهدت المحافظات الشمالية وخاصة إربد طوال نهار أمس أمطارا غزيرة أدت إلى مداهمة العديد من المنازل وحدوث إرباكات مرورية.
وشهد الطريق الصحراوي في منطقة رأس النقب بالعقبة حوادث انزلاق للشاحنات بسبب الأمطار المخلوطة بالثلوج، والتي تساقطت على الطريق. 
فيما أشارت إدارة مخيم الزعتري إلى تجهيز 3 مناطق إخلاء داخل المخيم تتسع كل واحدة منها لحوالي 200 أسرة لمواجهة الظروف الجوية القاسية المتوقعة.
الكرك: أمطار وثلوج خفيفة
ففي الكرك تساقطت الأمطار الغزيرة منذ ساعات فجر وصباح أمس في مختلف مناطق محافظة الكرك، في حين شهدت منطقة المزار الجنوبي تساقطا خفيفا للثلوج.
وامتد الهطول المطري ليشمل مناطق البادية الشرقية من المحافظة التي غالبا لا يشملها الهطول المطري.
وتسببت مياه الأمطار الغزيرة بتشكل السيول في اغلب الاودية بالمحافظة، وأدت إلى تشكل البرك في غالبية المناطق، وخصوصا في مناطق لواء القصر والمزار الجنوبي وقصبة الكرك.
وأكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس مازن الضمور أن الأمطار تساقطت أمس بغزارة على مختلف مناطق المحافظة، لافتا إلى أن كميات الأمطار التي تساقطت على مختلف انحاء المحافظة أصبحت قريبة من المعدل العام في مثل هذا الوقت.
وأشار إلى أن كميات الأمطار التي هطلت ستساهم  في تحسن الموسم الزارعي في المناطق الغربية والشرقية من المحافظة التي تزرع فيها المحاصيل الحقلية من القمح والشعير والمحاصيل الاخرى.
من جهته أكد مدير الاشغال العامة والإسكان في الكرك المهندس راغب صبيح أن الأمطار لم تتسبب بأية اضرار، أو أي اغلاقات، وخصوصا في مناطق تواجد العبارات الخاصة بتصريف مياة الأمطار.
وبين مدير الصناعة والتجارة بالكرك جمال الصعوب أن جميع احتياجات المواطنين متوفرة وخصوصا المشتقات  النفطية التي تتواجد بكميات كافية لدى محطات الوقود بالمحافظة.
الطفيلة: الطرق لم تسجل إغلاقات رغم الثلوج
وفي الطفيلة تساقطت الثلوج في ساعات الصباح الأولى، خصوصا على القمم الجبلية المرتفعة في الرشادية والقادسية وغرندل  والعيص وأبو بنا.
وفي ظل ذلك تراجعت درجات الحرارة في أغلب مناطق الطفيلة إلى مستويات متدنية، ورافق ذلك تساقط للأمطار وعلى فترات متقطعة طيلة ليل أول من أمس السبت ويوم امس الاحد، فيما لم تسجل الطرق أي إغلاقات.
ووفق مدير أشغال الطفيلة المهندس حسام الكركي فإن حالة الطرق لم تشهد أي حالات إغلاق، نتيجة عدم هطول الثلوج بشكك كثيف في اغلب المناطق باستثناء القادسية والرشادية وبعض المرتفعات.
وبين الكركي أن فرق الطوارئ الميدانية مجهزة بنحو 20 آلية بين لودر وجرافات جنزير وكريدر، وأنها جاهزة للتعامل مع أي حالة جوية نتيجة الظروف السائدة.
وكانت غرفة الطوارئ في مبنى محافظة الطفيلة قد أعلنت حالة الطوارئ لاستقبال أي ملاحظات استعدادا للأحوال الجوية المتوقعة من تساقط محتمل للثلوج وما يرافقها من هطول للأمطار.
وكانت بلدية الطفيلة والقادسية وبصيرا والحسا قد أكدت من خلال رؤسائها على أن كافة كوادرها تقف على أهبة الاستعداد لمواجهة الظرف الجوية، من خلال فرق ميدانية ستعمل على مدار الساعة لفتح الطرق في حال غلقها بالثلوج، علاوة على توفير الآليات المجهزة للتعامل مع أي طارئ.
وكانت غرفة الطوارئ قد حذرت القاطنين في المناطق المنخفضة أو على جوانب السيول من أخذ الحيطة والحذر في مثل هذه الأحوال خشية من الفيضانات والسيول التي قد تنجم عن تساقط الأمطار والثلوج.
فيما أكدت مديرية الدفاع المدني أنها وضعت خطة طوارئ بشكل مسبق لمواجهة أي ظروف طارئة محتملة خلال الأحوال الجوية التي تسود المنطقة حاليا.
إربد: عجز شبكات التصريف عن استيعاب مياه الأمطار
وفي إربد أدى التساقط الغزير للأمطار المصحوب بالبرد في إربد إلى ارتفاع منسوب المياه في الشوارع، مما أدى إلى عرقلة حركة السير وتعطل العديد من المركبات، خاصة في بعض الشوارع الرئيسة من مدينة إربد جراء عجز شبكات تصريف مياه الأمطار من استيعاب تدفقها وعدم وجود المجاري في شوارع أخرى.
وتجمعت مياه الأمطار الغزيرة في عدد من الشوارع في لواء الكورة، خاصة في دير ابي سعيد وسموع وكفر الماء والأشرفية، وأعاقت مرور المركبات منها وحالت برك كبيرة تشكلت دون عبور المشاة لتلك الشوارع وبخاصة في مدخل دير ابي سعيد، فيما شهدت بعض المناطق في إربد مداهمة المياه للمنازل تعاملت معها كوادر الدفاع المدني وبلدية اربد وتم شفطها.
وفيما شكا سكان في لواء المزار الشمالي، من خلو محطة الوقود الوحيدة في اللواء من مادة الكاز، أكد مدير صناعة وتجارة اربد المهندس ماهر الخصاونة انه تم تزويد المحطة امس بحوالي 16 ألف لتر من مادة الكاز، بعد ان نفذت الكميات السابقة خلال اليومين الماضيين والمقدرة بـ11 الف لتر.
وأشار إلى أن فقدان المادة لم تستمر سوى ساعتين، حيث تم تزويدها على الفور وخصوصا أن لواء المزار الشمالي من ضمن المناطق المتوقعة لتساقط الثلوج عليها، مؤكدا ان مادة الكاز الآن متوفرة في المحطة وبإمكان اي مواطن التزود بالمادة في اي وقت.
وأشار إلى انه لا يوجد اي نقص بالمحروقات او المواد التموينية، مبينا أن كوادر المديرية قامت بجولة على جميع المحطات ووجدت توفر مادتي الديزل والبنزين، مشددا على أن المديرية تعمل على توفير احتياجات المواطنين كافة من المواد والمشتقات النفطية وخصوصا وسائل التدفئة.
وقال محافظ إربد الدكتور سعد الشهاب ان فرق الطوارئ وضعت في اعلى جاهزيتها للتعامل مع الظروف الجوية، لافتا إلى وضع مجموعات من الآليات على الطرق المتوقع ان تشهد تأثرا أكثر بالحالة الجوية لاسيما احتمالية تساقط الثلوج، كما هو الحال في كافة مناطق لواء المزار الشمالي، وطريق إربد/عجلون وطريق إربد/ثغرة عصفور.
وأكد توفر المحروقات والمواد التموينية والأعلاف بكميات كافية لا تستدعي التهافت عليها، مبينا أن المخابز تعمل بطاقتها المعتادة، داعيا المواطنين إلى التقليل من الحركة ما امكن حرصا على سلامتهم وعدم الاقتراب من مجاري السيول والاودية، لأن الأحوال الجوية من الممكن ان تتغير من ساعة إلى اخرى.
من جهته، أكد الناطق الرسمي باسم شركة كهرباء اربد هشام حجازي ان فرق الطوارئ منتشرة في كل المناطق ذات الاحتمالية الأكبر بالتأثر بالحالة الجوية، ومزودة بآليات حديثة وقادرة على التعامل مع الاعطال والوصول إليها في أقسى الظروف الجوية.
المفرق: تحذيرات من تعرض المزروعات للصقيع
 أكد مدير مديرية زراعة المفرق المهندس عوني شديفات ضرورة اتخاذ المزارعين في المحافظة، وخصوصا في مناطق البادية الاحتياط اللازم من الصقيع وبما يؤمن سلامة المزروعات.
وأشار شديفات إلى ضرورة التعامل مع المزروعات وفقا لظروف زراعتها، لافتا إلى أن المزروعات التي تتم من خلال البيوت البلاستيكية تتطلب حماية من الصقيع بواسطة تنفيذ إجراءات عبر تغطية وإغلاق البيوت البلاستيكية بشكل جيد، وتوفير التدفئة اللازمة داخلها وبما يضمن سلامة المزروعات في ظروف جوية مناسبة تجنبها التعرض للتلف جراء الصقيع.
ولفت إلى أن عمليات حفظ مزارع الخضار تتطلب تنفيذ الإرشادات التي تطلقها الزراعة بشكل دائم بهدف تفادي الصقيع، مبينا ان ذلك يتم بواسطة تنفيذ الري التكميلي للمزروعات وعدم توقف الري خلال موجات الصقيع، فضلا عن ضرورة تنفيذ عمليات التدخين حول المزارع والذي يجنب المزروعات أضرار الصقيع بشكل كبير وبما لا يخالف الاشتراطات البيئية.
ودعا شديفات مربي الماشية إلى أهمية القيام بخطوات جدية للحفاظ على ماشيتهم من الصقيع من خلال حمايتها داخل الحظائر، وتوفير الأعلاف بشكل مناسب وبما يجنبها التعرض لموجات الصقيع. وطالب مالكي مزارع الدواجن بضرورة إغلاق مزارعهم بشكل جيد يحفظها من التعرض للصقيع، إضافة إلى ضرورة توفير التدفئة اللازمة للمزارع وحسب موجوداتها من الطيور وبما يوفر بيئة مناسبة داخل المزارع وتلافي نفوق الطيور جراء الصقيع.
الزعتري: تجهيز مناطق إخلاء
وأكد مدير مخيم الزعتري للاجئين السوريين العقيد عبدالرحمن العموش استعداد إدارة المخيم لا استقبال المنخفض، مشيرا إلى ان ادارة شؤون اللاجئين بالتعاون مع المنظمات العاملة في المخيم عملت على تفعيل خطة الطوارئ المعدة مسبقا لمواجهة الظروف الجوية القاسية، وتفادي اي مشكلة ممكن حدوثها في المخيم خلال هذه الظروف.
وأكد العموش تجهيز 3 مناطق إخلاء داخل المخيم تتسع كل واحدة منها إلى حوالي 200 أسرة، مبينا ان هذه الخيام المعدة لعمليات الإخلاء مزودة بجميع الاحتياجات الشتوية، بما فيها الغذاء والتدفئة لاستخدامها وقت الحاجة.
وأشار إلى ان مستودعات المخيم تحوي مواد غذائية تكفي لثلاثة اسابيع، اضافة إلى تواجد سيارات خاصة تعمل بشكل منتظم لتأمين الخبز تجنبا لانقطاعه عن اللاجئين في المخيم.
وأضاف أنه تم التنسيق ايضا مع منظمة الغذاء العالمي لأخذ الاحتياطات من مادة الخبز والمواد الغذائية، وذلك تحوطا من استمرار الاحوال الجوية العاصفة.
وقال العموش إن إدارة شؤون اللاجئين تعمل حاليا بالتعاون مع المنظمات العاملة في المخيم والبالغ عددها 47 منظمة  على تفعيل خطة الطوارئ المعدة مسبقا لمواجهة المنخفض الجوي العميق، وتفادي اي مشكلة من الممكن حدوثها في المخيم.
وقال العموش إن المفوضيه السامية لشؤون اللاجئين عملت على توزيع مبالغ نقدية على جميع الاسر داخل المخيم لعمل صيانة للكرفانات التي تحتاج إلى ذلك، مشيرا لى توزيع اغطية وملابس شتوية على جميع اللاجئين داخل المخيم.
العقبة: حوادث انزلاق للشاحنات
وفي العقبة تعرضت بعض السيارات وخاصة الشاحنات ذات الاحمال الثقيلة إلى حوادث انزلاق مع بدء تساقط الأمطار المخلوطة بالثلوج بمنطقة رأس النقب، بحسب مصادر شرطية.
وأوضح المصدر أن هذه الحوادث لم تسفر عن اي اصابات بشرية، واقتصرت فقط على اضرار مادية.
وأهابت ادارة الدوريات الخارجية في العقبة بالسائقين أخذ الحيطة والحذر على الطريق الصحراوي، الذي شهد تساقطا للثلوج الخفيفة والأمطار.
وقالت ذات المصادر إن الدوريات الخارجية بحثت إغلاق منطقة رأس النقب أمام حركة السير في ساعات الليل المتأخرة اذا ما استمر تساقط البرد والثلوج، حفاظا على حياة وسلامة السائقين والمواطنين.
معان: حادثا تدهور بسبب الثلوج
وشهدت مناطق في محافظة معان تساقطا للثلوج على مراحل متقطعة خاصة في قرى النعيمات والبترا والشوبك، وفق مصادر رسمية. وأشار مصدر في مديرية دفاع مدني معان إلى وقوع حادثي سير منفصلين نتيجة تدهور مركبتين الأول في الشيدية والثاني في الحسينية، نتح عنهما إصابة شخصين بجروح وكسور.

التعليق