الصراع على لقب دوري المناصير للمحترفين يزداد سخونة

"الاخضر على القمة يتمختر"وثلاثة فرق تطارده بفارق نقطة

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 10:48 صباحاً
  • محاولات لاحتواء شجار على المنصة خلال مباراة الرمثا والفيصلي - (الغد)
  • لاعبو البقعة يتبادلون فرحة تسجيل احد هدفي الفوز في مرمى ذات راس - (تصوير: جهاد النجار)

تيسير محمود العميري

عمان - شهدت الجولة الثالثة عشرة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، تغييرا على ملامح الصدارة وإن بقيت المنافسة على الرقم رباعية.
"الاخضر بنكهة برازيلية على القمة يتمختر".. ذلك أن الوحدات استفاد من تعثر منافسيه الثلاثة شباب الأردن والفيصلي والأهلي بالتعادل، وتقبل تلك الخدمة المقدمة له من فرق الأصالة والرمثا والصريح بصدر رحب، ثم خدم نفسه فحقق فوزا جعله يتصدر البطولة بفارق نقطة عن مطارديه الثلاثة، بعد أن كان يتخلف عنهم بنقطة في الجولة الماضية.
الوحدات حقق فوزا كبيرا على كفرسوم بنتيجة 5-1، جعله يرفع رصيده إلى 25 نقطة، بينما توقف رصيد كفرسوم عند 13 نقطة، في حين تساوت فرق شباب الأردن والفيصلي والأهلي برصيد 24 نقطة واحتلت المركز الثاني فيما بينها لكن فارق الاهداف حدد ترتيبها حتى المركز الرابع.
شباب الأردن تعادل مع الأصالة 1-1، ليبقى الأصالة في المركز الاخير برصيد 8 نقاط، كما تعادل الفيصلي مع الرمثا 0-0، ليبقى الرمثا سابعا برصيد 16 نقطة.
واحتفظ الصريح بالمركز الخامس رافعا رصيده إلى 19 نقطة بعد تعادله مع الأهلي 0-0، فيما رفع الجزيرة رصيده إلى 19 نقطة وبقي سادسا عقب تعادله مع الحسين إربد 0-0، ليبقى الحسين إربد ثامنا رافعا رصيده إلى 16 نقطة، بينما توقف كفرسوم عند المركز التاسع برصيد 13 نقطة.
وتجمد رصيد ذات راس عند 12 نقطة وبقي عاشرا بعد خسارته أمام البقعة 0-2، ليرفع الاخير رصيده إلى 10 نقاط ويبقى في المركز الحادي عشر وقبل الاخير.
حسابات فوق وتحت
الصراع على لقب البطولة يبدو شرسا.. الجولة الماضية بدت هادئة حتى مباراتها الاخيرة التي شهدت "عاصفة" وحداتية اقتلعت القمة وجعل الفريق يتقدم ثلاث خطوات ويعيد منافسيه خلفه، بيد أن فارق النقطة لا يعني الكثير، بل حتى أن اطماع الصريح والجزيرة اللذين يتخلفان عن المتصدر بفارق 6 نقاط وثلاثي المطاردة بفارق 5 نقاط، ما يؤهلهما للدخول في حسبة المنافسين.
وتشاء الاقدار أن تنقسم الفرق إلى نصفين، اولهما ينافس على اللقب والمراكز الأربعة الأولى بقوة، والنصف الآخر مهدد بنسب متفاوتة للدخول في صراع الهبوط الذي سيصيب فريقين في نهاية المطاف، لكن الاسابيع المقبلة ربما ستفرز الفرق على ثلاثة طوابق، بحيث يصبح هناك طابق يضم الفرق التي أمنت على نفسها من الهبوط، واقتنعت بذات الوقت أنها غير قادرة على المنافسة على اللقب.
من هنا يبدو فريقا الرمثا والحسين إربد الاقرب للدخول في الطابق الاوسط، في حين تبقى أربعة فرق تتنافس على الابتعاد قدر المستطاع عن المركزين الاخيرين، ونتيجة للفوارق النقطية البسيطة فإن صراع الهبوط يبدو كحال صراع القمة على صفيح ساخن.
الجولات الثلاث المقبلة لها مدلولات كبيرة، لاسيما ما يتعلق بصراع القمة وتحديدا المواجهات التي ستجمع بين فرق الوحدات والفيصلي وشباب الأردن معا، حيث سيلعب الوحدات مع شباب الأردن في الجولة 14 والفيصلي مع شباب الأردن في الجولة 15 والفيصلي مع الوحدات في الجولة 16، من دون التقليل من شأن مواجهات الأهلي في الاسابيع الثلاثة المقبلة أمام فرق ذات راس والجزيرة وكفرسوم.
قمة مهمة واوراق مختلطة
مباريات الجولة الرابعة عشرة التي ستبدأ اعتبارا من يوم الخميس المقبل بلقاء الجارين الصريح والرمثا، يحتاج كل منهما للفوز، حيث يريد الصريح التقدم أكثر فأكثر، بينما يدرك الرمثا أنه قد يتحول إلى فريق يبحث عن الابتعاد عن منطقة الخطر بدلا من المنافسة على اللقب.
بيد أن قمة الجولة ستجمع يوم الجمعة بين فريقي الوحدات وشباب الأردن، لأن الفائز فيها ربما يوسع فارق الصدارة اذا ما تعثر الفريقان الآخران المنافسان على الصدارة، كما أن الوحدات يرغب في تأكيد تفوقه ذهابا ويتطلع الشباب لرد الاعتبار بعد تلك الثلاثية النظيفة.
وفي نفس اليوم فإن الفيصلي وهو يواجه الأصالة، يعي بأن الاخير يعد منافسا عنيدا حتى وإن كان يحتل المركز الاخير، ذلك أن الفريقين تعادلا ذهابا، كما أن الأصالة خسر بهدف أمام الوحدات وتعادل 1-1 مع الشباب، فيما يريد الفيصلي الذي جمع نقطة واحدة من مباراتين تعويض ما فاته قبل أن يوغل في نزف النقاط.
آخر مباريات يوم الجمعة ستكون بين فريقي ذات راس والأهلي، وفي هذه المباراة ندية ملحوظة واوراقا مختلطة تجعل من الصعوبة بمكان التكهن بمسار نقاط المباراة.
وتختتم الجولة يوم السبت المقبل، عندما يتواجه الجزيرة مع البقعة في مباراة تحمل الكثير من المضامين وتشير إلى تكافؤ قدرات الفريقين، ولن تقل مباراة كفرسوم والحسين إربد أهمية عن سابقاتها، وإن كانت تفوح منها رائحة الثأر بعد الخسارة بخماسية التي تعرض لها الحسين إربد من جاره ذهابا.
10 اهداف في الاسبوع 13
تم تسجيل 10 اهداف في الاسبوع الثالث عشر، ليصبح عدد الاهداف المسجلة في الدوري اصبح 157 هدفا في 78 مباراة.
لا حالات طرد
لم يتم اشهار البطاقات الحمراء في الجولة الماضية، وبالتالي توقف عدد حالات الطرد عند 15 حالة.
ركلتا جزاء
تم احتساب ركلتي جزاء في الجولة الماضية، حيث نجح حارس مرمى الفيصلي محمد الشطناوي في التصدي لركلة لاعب الرمثا مصعب اللحام، في حين تمكن لاعب الأصالة عبدالقادر المحارمة من التسجيل في مرمى شباب الأردن.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة بات 25 ركلة نفذت 18 منها بنجاح واصاب الفشل 7 اخرى.
انتصاران وأربع حالات تعادل
لم يتم تحقيق الفوز سوى في مباراتين خلال الجولة الماضية، ويعد ذلك حالة غير مسبوقة في الدوري الحالي.
عدد الانتصارات بلغ 54 مقابل 24 حالة تعادل منها 12 من دون اهداف.
ارقام وكلام من الدوري
- في حالة غير مسبوقة انتهت نصف مباريات الجولة الثالثة عشرة من دون أن يسجل فيها أي هدف... بالمناسبة عدد حالات التعادل في الجولة كان قياسيا حيث بلغت 4 حالات واحدة منها بنتيجة 1-1 والبقية سلبية.
- يعد فريق الوحدات أكثر الفرق تحقيقا للانتصارات "8 مرات"، بينما حقق فريق الأصالة انتصارا واحدا فقط.
- فريقا الصريح والرمثا حققا العدد الأكبر من حالات التعادل "7 مرات"، بينما حقق الوحدات التعادل مرة واحدة.
- يعد فريق الصريح اقل الفرق تعرضا للخسارة حيث خسر مرتين، بينما سجلت فرق ذات راس والبقعة والأصالة العدد الاكبر من الخسائر "7 مرات".
- يعتبر هجوم فريق شباب الأردن الأقوى بين الفرق، بعد أن سجل لاعبوه 22 هدفا، وعلى النقيض من ذلك سجل الأصالة 8 اهداف فقط.
- دفاع الجزيرة هو الأقوى حيث دخل مرمى الفريق 7 اهداف، في حين دخل مرمى كفرسوم 20 هدفا.
- ميزان الاهداف يشير إلى تفوق ملحوظ الوحدات +9، كما يشير إلى رصيد مدين بالنسبة للأصالة هو الأكبر -9.
- ما تزال الشراكة مستمرة بين فرق شباب الأردن والفيصلي والأهلي، حيث فاز كل منها في 7 مباريات وتعادل في 3 وخسر 3 مرات وجمع 24 نقطة.
- 3 فرق لها نفس العدد من الانتصارات 7 وهي شباب الأردن والفيصلي والأهلي و3 اخرى لها نفس العدد من الخسائر 7 وهي ذات راس والبقعة والأصالة.
- الحضور الجماهيري في مباراة الرمثا والفيصلي كان مميزا الى حد ما.. بالطبع المباراة شهدت تبادلا للشتائم بين الجمهورين وشجارا في المنصة الرسمية بين الإداريين.. عقوبات منتظرة من قبل اللجنة التأديبية بحق الناديين.
- كاميرا التلفزيون الأردني عرضت صورة لحرائق مشتعلة كانت قريبة من ملعب مباراة الرمثا والفيصلي.. المشهد بات اعتياديا نتيجة وجود مرافق صناعية قريبة من الملعب تساهم في تلويث اجواء المدينة ومنها ملعب المباراة.. معظم اللاعبين تعود على "دخان الاراجيل" حتى ساعات طويلة وبالتالي لم يعد يهمهم ذلك الدخان!.
- استمرارا لمسلسل تغيير المدربين الذي لا ينتهي، قاد المدرب عيسى الترك فريق الحسين إربد خلفا للمدرب اسلام ذيابات، بينما قاد منيب غرايبه فريق كفرسوم خلفا للمدرب بلال اللحام.
- في 5 مباريات لم يتم تسجيل سوى 4 اهداف، بينما تم تسجيل 6 اهداف في مباراة واحدة.
- الرقم 13 فرض حضوره على كفرسوم، حيث خاض الفريق 13 مباراة جمع خلالها 13 نقطة وسجل فيها 13 هدفا.
نتائج مباريات الاسبوع الثالث عشر
- الأهلي * الصريح 0-0.
- الأصالة * شباب الأردن 1-1، سجل للاصالة عبدالقادر المحارمة وللشباب بلال قويدر.
- الرمثا * الفيصلي 0-0.
- الجزيرة * الحسين اربد 0-0.
- البقعة * ذات راس 2-0، سجلهما ابراهيم باحسون وامجد الشعيبي.
- الوحدات * كفرسوم 5-1، سجل للوحدات بهاء فيصل وتوريس 2 وهيلدر ومحمود شلباية ولكفرسوم مروان عبيدات.
مواعيد مباريات الاسبوع الرابع عشر
- الصريح * الرمثا، الخميس 18-2، الساعة 3 عصرا، ستاد الأمير هاشم.
- الفيصلي * الاصالة، الجمعة 19-2، الساعة 3 عصرا، ستاد الأمير محمد.
- شباب الأردن * الوحدات، الجمعة 19-2، الساعة 3 عصرا، ستاد عمان.
- ذات راس * الأهلي، الجمعة 19-2، الساعة 3 عصرا، ستاد الأمير فيصل.
- الجزيرة * البقعة، السبت 20-2، الساعة 3 عصرا، ستاد عمان.
- الحسين * كفرسوم، السبت 20-2، الساعة 3 عصرا، ستاد الأمير هاشم.


taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الصقر ... هداف تاريخي (سفيان عياش)

    الثلاثاء 16 شباط / فبراير 2016.
    هدف محمود شلباية في مباراة الوحدات مع كفر سوم هو الهدف رقم ١٢٧ في الدوري، أي انه أصبح الهداف التاريخي للدوري متقدماً على جريس تادرس الذي اعترض على إطلاق لقب الهداف التاريخي للدوري الأردني على محمود شلباية عندما سجل شلباية الهدف رقم ١١٣، وعندها قال جريس أنه سجل ١٤ هدف في الدوري عام ١٩٩٩ ولم تحتسب هذه الأهداف بسبب إلغاء الدوري في ذلك العام، وكان مصراً على أنه سجل ١٢٦ هدف في الدوري وليس ١١٢ وبناء عليه فهو لا يزال الهداف التاريخي.

    وفي مباراة الوحدات مع كفر سوم اقتنص الصقر الهدف رقم ١٢٧ ليقطع الطريق على جريس وغير جريس.
  • »تصحيح خطأ (احمد)

    الاثنين 15 شباط / فبراير 2016.
    "استمرارا لمسلسل تغيير المدربين ............. بينما قاد منيب غرايبه فريق كفرسوم خلفا للمدرب اسلام ذيابات"
    منيب غرايبة خلفا لبلال اللحام
  • »الصقر ... هداف تاريخي (سفيان عياش)

    الاثنين 15 شباط / فبراير 2016.
    هدف محمود شلباية في مباراة الوحدات مع كفر سوم هو الهدف رقم ١٢٧ في الدوري، أي انه أصبح الهداف التاريخي للدوري متقدماً على جريس تادرس الذي اعترض على إطلاق لقب الهداف التاريخي للدوري الأردني على محمود شلباية عندما سجل شلباية الهدف رقم ١١٣، وعندها قال جريس أنه سجل ١٤ هدف في الدوري عام ١٩٩٩ ولم تحتسب هذه الأهداف بسبب إلغاء الدوري في ذلك العام، وكان مصراً على أنه سجل ١٢٦ هدف في الدوري وليس ١١٢ وبناء عليه فهو لا يزال الهداف التاريخي.

    وفي مباراة الوحدات مع كفر سوم اقتنص الصقر الهدف رقم ١٢٧ ليقطع الطريق على جريس وغير جريس.