واشنطن تدعو روسيا وتركيا لتفادي "التصعيد" بشأن سورية

تم نشره في الاثنين 15 شباط / فبراير 2016. 07:05 مـساءً
  • جنود أتراك- (أرشيفية)

واشنطن- حضت الولايات المتحدة الاثنين روسيا وتركيا على تجنب اي تصعيد بشأن سورية بعدما تبادلت موسكو وانقرة الاتهامات حول عملياتهما العسكرية في هذا البلد.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية لوكالة فرانس برس "من المهم ان يتحاور الروس والاتراك مباشرة وان يتخذوا اجراءات لتجنب التصعيد".

ووجدت واشنطن نفسها في موقف محرج في الملف السوري حيث انها حليفة انقرة ضمن التحالف الدولي المناهض للجهاديين لكنها تدعم في الوقت نفسه اكراد سورية الذين يقصف الجيش التركي مواقعهم في الشمال السوري.

كما ان الولايات المتحدة شريكة مبدئيا لروسيا في اطار العملية الدبلوماسية الهادفة لايجاد حل للنزاع وتجلى ذلك مساء الخميس عبر الاتفاق الذي اعلن من ميونيخ حول احتمال "وقف الاعمال العدائية" والالتزام بهدنة "انسانية".

لكن الاميركيين يطالبون منذ عشرة ايام الروس بوقف ضرباتهم في شمال سورية والتي تشن اسنادا لهجوم القوات الحكومية على منطقة حلب.

وبرغم القصف التركي، نجحت قوات سورية الديموقراطية (تحالف لفصائل كردية وعربية) في السيطرة على حوالى سبعين في المئة من مدينة تل رفعت، ابرز معاقل الفصائل الاسلامية والمقاتلة في ريف حلب الشمالي، الى جانب مارع الى الشرق منها واعزاز شمالا والاقرب الى الحدود التركية. (أ ف ب)

 

التعليق