الأردن يتسلم من أميركا جهاز مسح لأمن الحدود

تم نشره في الأربعاء 17 شباط / فبراير 2016. 06:17 مـساءً
  • الجهاز سيستخدم على جسر الملك حسين مع الضفة الغربية المحتلة

عمان - سلمت السفارة الاميركية اليوم الأربعاء جهاز مسح متنقلا تقدر قيمته بحوالي أكثر من 1,3 مليون دولار للحكومة الاردنية ليتم استخدامه في معبر جسر الملك حسين مع الضفة الغربية المحتلة.
وقالت السفارة في بيان صحافي وزعته مساء اليوم ان الجهاز سيساهم في تسهيل وتحسين التجارة بين الاردن والضفة الغربية من خلال تقليل الوقت اللازم لتفتيش ومعالجة الشحنات وتحسين القدرة على تفتيش المركبات والشاحنات والبحث عن الاسلحة، والمواد الخطرة، والشحنات غير المعلن عنها.
وشارك في احتفال التسليم كل من وزير الاشغال العامة والاسكان سامي هلسة ووزير الصناعة والتجارة والتموين مها علي.
وقالت السفيرة الامريكية اليس ويلز" نحن متفائلون بأن هذا الجهاز سيزيد من تدفق التجارة بنسبة تصل الى 30 بالمئة مع استخدام هذا الجهاز، وسيتمكن المصدرون الان من نقل منجاتهم بسهولة عبر الحدود، كذلك سيسهم في فتح اسواق جديدة للمنتجات الاردنية، مؤكدة التزام حكومة الولايات المتحدة الامريكية بمساعدة الحكومة الاردنية على تحسين نظام الرقابة على التجارة الاستراتيجية من اجل منع انتشار المواد ثنائية الاستخدام.
ونوهت بجهود الحكومة في تحسين امن حدودها ونظامها الرقابي على التجارة، وجهود وزارة الاشغال العامة والاسكان في توفير البنية التحتية والموارد الفنية اللازمة لضمان عمل الجهاز.
وأعرب هلسة عن تقديره لهذا التبرع مؤكدا ان هذه المساهمة المهمة تؤكد قوة العلاقة الثنائية والتعاون المشترك بين الاردن والولايات المتحدة الامريكية.
يشار الى ان هذا التبرع تم تقديمه من قبل برنامج مراقبة الصادرات ودعم أمن الحدود المشترك مع وزارة الخارجية الأميركية، وهو برنامج عالمي يهدف الى دعم الدول الشركاء من خلال تقديم الخبرات، المعدات، البرامج تدريبية والبرمجيات لمساعدتها على تحسين انظمتها الرقابية على الصادرات، ومنع عمليات النقل غير المشروعة والتهريب، ومواجهة خطر انتشار اسلحة الدمار الشامل.

التعليق