ارتفاع عدد ضحايا تفجيري بغداد الى أكثر من 70 شخصا (تحديث)

تم نشره في الأحد 28 شباط / فبراير 2016. 04:52 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 28 شباط / فبراير 2016. 10:48 مـساءً
  • مشهد من تفجير وقع في وقت سابق بمدينة الصدر-(أرشيفية- ا ف ب)

 عمان - قتل 70 شخصا على الأقل اليوم الأحد في انفجار أعقبه هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدفا سوقا شعبيا في منطقة الصدر شرق بغداد بالعراق، حسب مصادر أمنية وطبية عراقية .

وكان ضابط برتبة عقيد في الشرطة قال في وقت سابق لوكالة الأنباء الفرنسية، إن "24 شخصا قتلوا وأصيب 64 بجروح" جراء الاعتداء الإرهابي الذي تبنته عصابة "داعش" الارهابية.

وأوضح المصدر أن "عبوة ناسفة انفجرت حوالى الرابعة بعد الظهر قرب سوق مريدي الشعبي ثم فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه وسط تجمع المدنيين بعد ذلك".

وفي وقت لاحق، أعلنت عصابة "داعش" الارهابية في بيان مسؤوليتها عن الهجوم الاجرامي.

وعقد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اجتماعا مع كبار الضباط حول التطورات الأمنية الأخيرة في بغداد، واصفا إياها بـ"الاعتداءات الجبانة".

وقال العبادي إن الاحداث الأمنية الأخيرة في بغداد جاءت نتيجة "سلسلة الهزائم والانكسارات" التي تعرضت لها عصابة داعش.

ودعا رئيس الحكومة العراقية أجهزة الأمن "الى بذل أقصى جهد لمنع الإرهابيين من تنفيذ جرائمهم بحق المواطنين الأبرياء وتشديد إجراءاتها لحمايتهم".-(بترا)

التعليق