خلية جديدة لـ"داعش" من فلسطينيي 48

تم نشره في الجمعة 4 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

الناصرة -الغد - رفع جهاز المخابرات الإسرائيلية العامة "الشاباك" أمس الخميس، حظر النشر عن اعتقال خلية جديدة، تدّعي انتمائها لتنظيم داعش، من بين فلسطينيي 48.
ووجهت أمس لائحتا اتهام ضد شابين أحدهما من الناصرة وآخر من القرية المجاورة يافة الناصرة، حيث وجه لهما تهمة التخطيط لتنفيذ عملية اطلاق نار ضد جنود احتلال في القدس المحتلة.
وتزايدت في السنوات الثلاث الأخيرة اعتقالات شبان من فلسطينيي 48 بتهم الانتماء لتنظيم داعش، حيث يقبع في السجون والمعتقلات حاليا العشرات، يواجهون محاكمات متفرقة، من بينهم عدد قليل فرضت عليهم أحكام لبضع سنوات.
وقالت تقارير محلية وأخرى اسرائيلية، أن أبناء عائلات من فلسطينيي 48، سعوا الى منع وصول أبنائهم الى سورية عبر تركيا، وجرى اعتقال عدد من هؤلاء، ومن بينهم أم لخمسة ابناء في الأربعينيات من عمرها.
وأعلن جهاز "الشاباك" أن كشف المعلومات الذي تم أمس، هو جزئي، في هذه المرحلة، ومما تم نشره، أن أحد الشابين اعترف بانتمائه الى تنظيم داعش، وأنهما سعيا لشراء أسلحة نارية، بهدف تنفيذ عملية اطلاق نار في عدة أماكن، حيث يتواجد جنود احتلال، وبينها القدس المحتلة.

التعليق