صادرات الأردن من الألبسة تتجاوز المليار دينار

تم نشره في الأربعاء 9 آذار / مارس 2016. 12:17 مـساءً
  • عمال في أحد مصانع الألبسة بمدينة الحسن الصناعية في إربد-(أرشيفية)

عمان- الغد- صرح ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن عادل محي الدين طويلة، أن صادرات الألبسة الجاهزة بالأردن قد ارتفعت بنسبة 8.7% خلال العام 2015 مقارنة مع العام 2014، وبنسبة نمو بلغت 8.3% في آخر 5 سنوات، وذلك رغم الظروف الصعبة التي يمر بها الإقتصاد الوطني بوجه عام والصناعة الوطنية بوجه خاص.

وأظهرت بيانات شهادات منشأ الغرف الصناعية المحلية أن حجم صادرات الألبسة بلغ 1,113 مليون دينار في عام 2015 مقابل 1,025 مليون دينار في العام 2014 إحتل صادرات مجمع الضليل الصناعي 35% من قيمة الصادرات يليه صادرات مدينة الحسن الصناعية بنسبة 33% فمدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية بالكرك 16% فالتجمعات الصناعية 12%، وقد إستحوذت السوق الأمريكية على ما يزيد من 90% من الصادرات بموجب إتفاقية التجارة الحرة الأردنية الأميركية.

وأكد ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات بأن قيمة صادرات قطاع الألبسة بالإمكان مضاعفتها خلال عام واحد في حال توفير إحتياجات هذا القطاع من العمالة الفنية سواءً بتدريب الأردنيين أو بالسماح لشركات الألبسة بإستقدام ما تحتاجه من العمالة الأجنبية، وفي حال إستغلال الفرص التي توفرها إتفاقيات التجارة الحرة التي وقعتها المملكة مع الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والتي تسمح بتصدير منتجات الألبسة معفاة من الرسوم الجمركية التي تفرضها هذه الدول على مستورداتها من منتجات الألبسة والتي تصل إلى 32%.

وأشار طويلة إلى أن حجم الإستثمارات في قطاع الألبسة تجاوز 700 مليون دينار وأن حجم هذه الاستثمارات سوف يزداد سواء بتوسعة الإستثمارات القائمة حالياً أو بإستقطاب إستثمارات جديدة في حال تم تبسيط قواعد المنشأ المطبقة في إتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية بحيث تسمح بإستخدام الأقمشة الصينية وغيرها من بلدان جنوب شرق آسيا، وعلى أن يتم منح المزايا والحزافز التي ينوي الإتحاد الأوروبي تقديمها للمملكة لكافة المناطق وليس تحديدها بخمس مناطق.

وذكر عادل محي الدين طويلة بأنه يوجد حوالي 1,300 منشأة عاملة في هذا القطاع الذي يعتبر من أكبر القطاعات الصناعية المشغلة للعمالة وخصوصاً المرأة حيث يشغل بصورة مباشرة وغير مباشرة حوالى 65 الف عامل، كما يشغل كذلك حوالي 5 آلاف عامل في المهن المساندة الأخرى مثل صناعة التعبئة والتغليف والأكسسوارات والنقل والتخليص، وأن القيمة المضافة لصناعة الألبسة الجاهزة في المملكة تصل إلى 37% وذلك وفقاً للدراسة التي أجرتها جامعة تافت الأمريكية بناءً على بيانات دائرة الإحصاءات العامة.

ويرفد قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات الاقتصاد الاردنى بأكثر من 20% من إجمالى صادرات الأردن، ويعتبر من أكبر القطاعات الصناعية المشغلة للايدى العاملة وخصوصا للمرأة الأردنية حيث تبلغ نسبة الأيدي العاملة النسائية الأردنية فى هذا القطاع حوالي 70% من إجمالي عدد العمالة الأردنية فى هذا القطاع، كما يساهم القطاع في التنمية الإجتماعية من خلال فتح فروع إنتاجية لمصانع الألبسة في المناطق النائية والتي تعاني من نسب بطالة عالية.

التعليق