"التمييز" تنقض قرارا لـ"أمن الدولة" بسجن القنيبي

تم نشره في الاثنين 14 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 14 آذار / مارس 2016. 03:25 مـساءً
  • مطرقة قاضي -(تعبيرية )

موفق كمال

عمان - نقضت محكمة التمييز قرارا لمحكمة أمن الدولة يقضي بسجن الأستاذ بجامعة العلوم التطبيقية الدكتور اياد القنيبي، لمدة عامين.
وكانت "أمن الدولة" دانت القنيبي بتهمة "التحريض على مناهضة الحكم".
وجاء في قرار "التمييز" أن محكمة أمن الدولة "لم تظهر السبب والتعليل، ولم تظهر أيضاً الركن المعنوي بالقرار"، وفقا للمحامي عبدالقادر الخطيب وكيل الدفاع عن القنيبي.
وبين الخطيب أن "أمن الدولة"، وبناء على قرار النقض ستعيد النظر في القضية من جديد، لكنها بانتظار قدوم ملف القضية من محكمة التمييز.
وكان القنيبي كتب على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" منشورا، انتقد فيه اجتماع السفيرة الأميركية لدى عمان اليس ويلز مع من وصفهم بـ"الشواذ جنسيا"، وغيرها من الانتقادات التي اعتبر فيها كل ذلك "خطرا على الأردن"، كما انتقد على ذات الصفحة السياسة الخارجية الأردنية.
وتعد هذه القضية الثانية التي يواجهها القنيبي الذي يعتبر من أقرب المنظرين لما يسمى بـ"التيار السلفي الجهادي في الأردن".
واعتقلت الأجهزة الأمنية القنيبي في حزيران (يونيو) العام الماضي ثم أحالته إلى مدعي عام أمن الدولة، والذي بدوره وجه له لائحة اتهام بعد توقيفه في مركز وإصلاح تأهيل الموقر 2.
وكانت "أمن الدولة" قضت، في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بسجن القنيبي ثلاثة أعوام، وتخفيض العقوبة إلى السجن لمدة عامين.

[email protected]

التعليق