فتوى يهودية لقتل كل فلسطيني يحمل سكينا

تم نشره في الاثنين 14 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

الناصرة- الغد- أصدر الحاخام الإسرائيلي الأكبر لليهود الشرقيين، العنصري يتسحاق يوسيف، أمس الأحد "فتوى دينية يهودية" تفرض على كل يهودي أيا كان قتل كل فلسطيني يحمل سكينا، ليرد بذلك على التحفظ غير المباشر الذي أطلقه قبل أسابيع قليلة رئيس أركان الحرب غادي أيزينكوت، الذي ألمح الى "عدم ارتياحه من اطلاق النار على فتاة صغيرة لكونها تحمل مقصا".
والحاخام يتسحاق يوسيف، هو نجل الحاخام الأكبر الأسبق، العنصري عوفاديا يوسيف، الذي مات قبل أقل من ثلاث سنوات، وقال في فتواه الجديدة، إن الفلسطيني الذي "يصل مع سكين، هناك فريضة لقتله". وتابع في فتواه الارهابية قائلا، إنه "ليس ثمة ما يخاف المرء منه – لا من رئيس الأركان ولا من محكمة العدل العليا". ثم تابع يوسيف قائلا، إنه إذا لم يُقتل، "ولم تعد لديه سكين فعندها ينبغي زجه الى المؤبد حتى يأتي المسيح ويقول من هو "العمليق" وعندها نتمكن من قتلهم".

التعليق