أتباع الصدر يحتجون قرب المنطقة الخضراء في بغداد

تم نشره في الجمعة 18 آذار / مارس 2016. 12:46 مـساءً
  • أتباع الصدر يحتجون قرب المنطقة الخضراء في بغداد الجمعة الماضية

بغداد - نظم آلاف من العراقيين احتجاجا خارج المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد اليوم الجمعة للمطالبة باتخاذ إجراءات للقضاء على الفساد امتثالا لدعوة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.
ومع حلول الساعة الحادية عشرة صباحا تقريبا (0800 بتوقيت جرينتش) تنحت شرطة مكافحة الشغب جانبا وسمحت لقادة المظاهرة بقطع الأسلاك الشائكة للسماح لهم بعبور جسر يقود إلى المنطقة الخضراء التي تضم مكاتب حكومية ومبنى البرلمان وسفارات.
وردد المتظاهرون هتافات تدعو للتخلص من كل "اللصوص" أثناء تحركهم فوق الجسر لإقامة صلاة الجمعة أمام بوابة المنطقة الخضراء المؤدية إلى مبنى البرلمان.
وقالت وزارة الداخلية في وقت سابق إنها لم تصرح بالاعتصام قرب المنطقة الخضراء خوفا من أن يؤدي إلى اشتباكات مع القوات التي تحرس مداخلها.
ورفض الصدر أمس الخميس دعوات لإلغاء اعتصام اليوم الجمعة عند أبواب المنطقة الخضراء ووصفها بأنها "معقل لدعم الفساد".
وكان الصدر دعا قبل أيام لتنظيم اعتصام للضغط على رئيس الوزراء حيدر العبادي لاستبدال وزراء حاليين بخبراء تكنوقراط ليس لهم انتماءات حزبية بهدف مكافحة ما يعتبرها محسوبية سياسية ممنهجة تقوي شوكة الفساد.
وعززت السلطات الإجراءات الأمنية في بغداد ونشرت نقاط تفتيش ودوريات شرطة إضافية.
وتم إغلاق الكثير من الجسور والطرق المؤدية إلى العاصمة وداخلها مما جعل حركة المرور شبه مستحيلة قرب وسط المدينة فيما حلقت طائرات الهليكوبتر في الأجواء. (رويترز)





التعليق