"الملكية" و"العاملين في النقل الجوي" توقعان عقد عمل جماعيا

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

عمّان- وُقِّعَ بين شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية ونقابة العاملين في النقل الجوي والسياحة أمس عقد عمل جماعي يعطي موظفي الملكية الأردنية حرية التقدم طوعاً بطلب التسريح الاختياري من العمل، وذلك خلال مدة العقد التي تبدأ مع مطلع شهر نيسان المقبل وتنتهي في الثلاثين من تشرين الأول 2016.
وَقَّع العقد المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية كابتن سليمان عبيدات ورئيس النقابة العامة للعاملين في النقل الجوي والسياحة السيد يوسف قنب بحضور رئيس مجلس إدارة الملكية الأردنية السيد سليمان الحافظ وأعضاء الهيئة الإدارية للنقابة. ويتضمن عقد العمل الجماعي منح الموظف الذي يتقدم طوعاً بطلب للتسريح من الخدمة وتوافق الملكية الأردنية على طلبه راتب نصف شهر عن كل سنة خدمة فعلية في الشركة منذ تاريخ 1/11/1981 على أساس آخر راتب إجمالي تقاضاهُ الموظف، فيما ستطبق الملكية الأردنية أحكام قانون العمل الأردني على فترة العمل التي تسبق هذا التاريخ.
وقال سليمان الحافظ إن الاتفاق على توقيع هذا العقد يأتي في إطار الخطة التي تنفذها الملكية الأردنية لإعادة هيكلة أعمالها من مختلف الجوانب التجارية والمالية والإدارية في ضوء خطة الأعمال الخمسية التي تنفذها من أجل النهوض بالشركة وتمكينها من مواصلة المنافسة نتيجة الظروف التشغيلية الصعبة التي تواجهها بعد تراجع حركة المسافرين من وإلى المنطقة وارتفاع التكاليف وزيادة المنافسة.
وأثنى الحافظ على التعاون القائم مع النقابة العامة للعاملين في النقل الجوي والسياحة، مؤكداً على اهتمام الشركة بالعاملين فيها من جميع النواحي وبما يخدم كافة الأطراف، كما بين أن هذا العقد يكفل للراغبين بإنهاء خدماتهم اختيارياً طريقة مناسبة للحصول على كافة الحقوق والامتيازات الوظيفية التي تقدمها الملكية الأردنية لموظفيها والتعويضات المنصوص عليها في هذا العقد.

التعليق