خطف الطائرة المصرية يتحول لـ"عاصفة كوميدية"!

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 07:27 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2016. 07:29 مـساءً
  • الطائرة المصرية المختطفة

لندن- تحولت حادثة اختطاف طائرة مدنية مصرية إلى مطار قبرص الدولي من مأساة مفترضة إلى عاصفة كوميدية اجتاحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وتركز التهكم على الدافع الرومانسي المزعوم للخاطف، وأطلق مغردون هاشاغ #ياريتني_كنت_معاهم تمنوا من خلاله أن يكونوا مع المخطوفين ليرحلوا عن مصر إلى دولة أوروبية.

وبلغت سخرية النشطاء إلى حد تخوف بعضهم من أن يتم خطف أحد المطارات في المرة القادمة.

وحلقت سخرية المصريين هذه المرة إلى مستوى غير مسبوق، ونشر المستخدمون فيديو وهمي يظهر مرور إرهابيين بأسلحة من مطارات مصر، بينما يتم القبض على سيدة عجوز!

الإرهاب الرومانسي

آخرون أطلقوا على عملية الخطف "الإرهاب الرومانسي"، وقالوا: "عشانك يا سارة خطفت طيارة"، و"من الحب ما خطف"، يأتي ذلك بعد تصريحات مسؤولين مصريين بأن الخاطف له طليقة في قبرص "مارينا باراشكو" وأنه خطف الطائرة كي يتحدث معها.

وقال بعضهم إن قائمة طلبات العروسة من العريس في مصر سيُضاف لها لاحقاً بجانب الشقة والعفش أن يخطف العريس طيارة!

براءة سماحة

واستمرت التعليقات برغم تأكيدات مصرية رسمية بأن مختطف الطائرة مصري يُدعى سيف الدين مصطفى، وليس الطبيب البيطري إبراهيم سماحة الذي أُعلن عن هويته من قبل، وأن خاطف الطائرة المصرية يطلب الإفراج عن سجناء في مصر.

عميد كلية الطب البيطري بجامعة الإسكندرية، الدكتور أشرف ناظم، أكد أن الدكتور إبراهيم سماحة هو رئيس قسم الرقابة على الأغذية بالكلية، وأنه ضمن المختطفين وليس هو منفذ العملية كما أشيع، مشيراً إلى أنه - أي سماحة - استقل الطائرة من مطار برج العرب للتوجه إلى مطار القاهرة الدولي بغرض السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية للمشاركة في مؤتمر علمي حول الجديد في عالم الأغذية والرقابة عليها.

خطف مطار المرة القادمة

ونعى نشطاء إجراءات الأمن في مطارات مصر، وقالوا إن الحادثة أعادت فتح ملف تفجير طائرة روسية في سيناء ومقتل كل ركابها بعد أنباء عن تسريب قنبلة بداخلها من مطار شرم الشيخ، وأنه بعد خطف طائرة لا يُستبعد خطف مطارات. (هافينغتون بوست)

 

التعليق