وأكدت الوكالة أن التعرض مباشرة لموجات الإنترنت اللاسلكية يؤثر بشكل سلبي على المخ، ما يؤدي إلى قلة التركيز، وفي بعض الأحيان إلى ألم في الأذنين.

وأشارت إلى أنه يجب أن يعلم الجميع أن العامل الذي يقوم عادة بتركيب "واي فاي" في بيوتنا لديه تعليمات محددة يتبعها لتقليل أضراره على صحته، إذ يمكن اعتبار "واي فاي" بمثابة القاتل الصامت الذي يقتلنا ببطء.

وثمة دراسة أجريت في جامعة كامبريدج، تشير إلى أن الترددات اللاسلكية تؤدي إلى صعوبة في الحمل، إضافة إلى وجوب توخي النساء الحوامل الحذر من استخدام الأجهزة اللاسلكية، وذلك لأن كثرة التعرض للأشعة قد يؤدى إلى الإجهاض.-العربية.نت