حورية فرغلي تستكمل قصة "ساحرة الجنوب" على "MBC مصر"

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • الممثلة حورية فرغلي - (ارشيفية)

القاهرة - من جديد تعود قصة "روح"، التي بدأت عبر شاشة "MBC مصر" في الجزء الأول من مسلسل "ساحرة الجنوب"، وذلك في أحداث الجزء الثاني الذي انطلق مساء أمس.
العمل، الذي تقوم ببطولته حورية فرغلي وحقق جزأه الأول نجاحا كبيرا حين عرضه، تتمكن فيه الأرواح الشريرة من شخصية البطلة لتسيطر على عقلها وتصبح غير قادرة على ردع نفسها عن الانتقام عبر استخدام الشر والشعوذة.
بطلة المسلسل حورية فرغلي أكدت تحضيرها الجيد للشخصية، ومحاولتها تقديم أداء تمثيلي بسيط من أجل الوصول إلى قلوب المشاهدين وإقناعهم، وركزت في الشخصية على حركة العين كونها مرآة الإنسان.
هذا الدور تطلب اعتذار حورية عن عدد من الأعمال كما أكدت، مشيرةً إلى أنها بطبيعتها تحب أجواء الرعب والتشويق الدرامي. واعتبرت أن شخصية "روح" أرهقتها جسديا وعصبيا، خاصة وأن فريق العمل كان يصور في مواقع صعبة وفي ظروف طبيعية باردة لا تُحتمل أحيانا، حسب فرغلي.
حورية فرغلي تراهن على نجاح الجزء الثاني من المسلسل بشكل مضاعف عن الجزء الأول، خاصة وأنه يحمل تشويقا أكثر ومليء بالأحداث، خاصة عندما تسيطر روح العراف ليث الحافي أكثر على شخصية البطلة، وتجبرها على تنفيذ رغباته الانتقامية.
وذكّرت حورية فرغلي أنها المرة الأولى التي تقدم فيها دور شابة صعيدية، كما أنها لم تقدم من قبل شخصية الإنسان الملبوس، مضيفةً أن النجاح الذي حققه الجزء الأول يحمِّلها مسؤولية ويجعلها تفكر ألف مرة قبل الموافقة على أعمال أخرى.
أما مخرج العمل أكرم فريد، فاعتبر أن الجمهور متحمس للغاية من أجل متابعة الجزء الثاني بعدما انتهى الجزء الأول من المسلسل على أحداث مفتوحة، مؤكداً أن الجميع أمام جزء أقوى بكثير من الجزء الأول.
وأوضح المخرج أن هذا المسلسل وإن كان العمل الدرامي الأول له إلى جوار 16 فيلما قدمها للسينما، إلا أنه يُعد الأصعب بسبب مواقع التصوير المختارة التي تمتاز بظروف طبيعية تتراوح بين الحر الشديد في عمق الصحراء إلى قساوة البرد في بعض المناطق الجبلية.
وكتب المسلسل سماح الحريري ويشارك في بطولته ياسر جلال وسوسن بدر، يتطرق إلى عدد من القضايا منها الاتجار بالأسلحة والآثار. - (العربية نت)

التعليق