الخارجية تنفي تعرض أردني للطعن في إيلات

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 07:40 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 12:25 مـساءً
  • عناصر من الشرطة الاسرائيلية -(أرشيفية)

تغريد الرشق

عمان- نفت الناطق الإعلامي باسم وزارة الخارجية، صباح الرافعي، لـ"الغد"، صحة الأخبار التي تحدثت عن طعن أردني في إيلات. 

وقالت الرافعي "تواصلت وزارة الخارجية عبر سفارتها في تل أبيب والتي تواصلت بدورها مع السلطات الإسرائيلية المختصة، ولا صحة لمعلومة تعرض أردني للطعن".

وكانت وسائل إعلام فلسطينية ذكرت أن مواطنا أردنيا في الأربعينات من عمره، تعرض للطعن خلال شجار جنائي تطور ما بينه وبين إسرائيلي.

ونقلت وسائل الإعلام تلك عن الشرطة الإسرائيلية قولها "إنه وفقا للتحقيقات الأولية، فإن المواطن الأردني الذي كان على معرفة سابقة بالإسرائيلي كان يحمل سكينا وهدد الأخير لأسباب لم تعرف خلفيتها بعد، فهاجمه الإسرائيلي وبعض المارة من الإسرائيليين، وسيطروا عليه حيث أصابوه بطعنات سكين التي كانت بحوزته".

وأشارت أيضا إلى أنه قد تم نقل المصاب إلى مستشفى "يوسفطال" بايلات، حيث أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنه رهن الاعتقال بالمستشفى، وأن التحقيق مستمر.

التعليق