مصر: محاكمة شرطي متهم بقتل مواطن

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً

القاهرة  -  أحالت النيابة العامة في القاهرة أمس شرطيا متهما بقتل مواطن وإصابة اثنين آخرين بالرصاص في 19 نيسان (ابريل) الحالي على المحاكمة امام محكمة الجنايات، بحسب ما أفاد مسؤول قضائي.
ووجهت النيابة إلى الشرطي السيد زينهم عبدالرازق تهمتي "القتل العمد والشروع في القتل"، بحسب المصدر نفسه.
وتأتي إحالة عبدالرازق على المحاكمة بعد تصاعد الغضب الشعبي في مصر إزاء تكرار تجاوزات الشرطة في الاشهر الاخيرة.
وأعلنت وزارة الداخلية المصرية في 19 نيسان (ابريل) الحالي ان السيد زينهم عبد الرازق وهو من إدارة شرطة النجدة في القاهرة أطلق النار على بائع شاي إثر مشادة نشبت بينهما بسبب خلاف على السعر، ما أدى إلى مقتل البائع وإصابة اثنين من المارة.
وغداة هذه الواقعة، دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى "محاسبة" من يخطئ من رجال الشرطة "فورا" وردع "بعض التصرفات غير المسؤولة لأفراد الأمن" بالقانون.
وكان شرطي قتل في 19 شباط (فبراير) الماضي سائق سيارة نقل صغيرة بسلاحه الرسمي إثر مشادة بسيطة بينهما بسبب خلاف على تعريفة نقل بضائع، ما أثار آنذاك غضبا شعبيا واسعا اضطر معه السيسي إلى المطالبة علنا بـ"وقف هذه التصرفات".
وفي الثاني من نيسان (ابريل) الحالي، قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة بالسجن المؤبد بحق هذا الشرطي بعدما دانته بقتل السائق.
وغالبا ما تتعرض الشرطة لانتقادات من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان ومحامين يتهمونها بتعذيب أو قتل موقوفين.
وكانت تجاوزات الشرطة أحد الدوافع الرئيسية لثورة كانون الثاني (يناير) 2011 التي أطاحت بالرئيس الاسبق حسني مبارك.
ويقول حقوقيون ان الشرطة عادت في الآونة الأخيرة إلى ممارسة الانتهاكات التي اشتهرت بها إبان عهد مبارك.
وفي مطلع شباط (فبراير)، حكم على شرطي بالسجن ثماني سنوات بعد إدانته بقتل طبيب بيطري أثناء احتجازه في مدينة الإسماعيلية (شمال شرق).
وخلال الاشهر الماضية، صدرت احكام بالسجن راوحت بين خمس سنوات والمؤبد بحق ستة ضباط في الشرطة بتهم تعذيب مواطنين موقوفين حتى الموت. - (ا ف ب)

التعليق