كيري: النزاع في سورية أصبح خارجا عن السيطرة

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2016. 04:59 مـساءً
  • وزير الخارجية الأميركي جون كيري-(أرشيفية)

جنيف- قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري في جنيف الاثنين ان الحرب الاهلية في سورية اصبحت في "نواح عدة خارجة عن السيطرة"، متعهدا ببذل الجهود لانقاذ الهدنة المترنحة "في الساعات المقبلة".

واضاف كيري بعد محادثات مع مبعوث الامم المتحدة ستافان دي ميستورا انه سيتصل بنظيره الروسي سيرغي لافروف في وقت لاحق الاثنين للمطالبة باعادة فرض وقف اطلاق النار.

لكن كيري، وفي اكثر تعليقاته المتشائمة على الجهود الرامية لانهاء النزاع المستمر منذ خمسة اعوام، حذر من انه لا يريد اعطاء وعد بالنجاح.

وشكر دي ميستورا على دعم العملية السياسية في خضم "نزاع اصبح في نواح عدة خارج نطاق السيطرة ويقلق الجميع في العالم، كما آمل".

واكد كيري ان وقف الاعمال القتالية الذي تم التوصل اليه بوساطة روسية-اميركية في شباط/فبراير لا يزال متماسكا في اجزاء من البلاد، لكنه اشار الى الوضع في حلب.

وقال ان نظام الرئيس بشار الاسد استهدف عمدا ثلاث عيادات ومستشفى ما اسفر عن مقتل اطباء ومرضى وتهديد الهدنة.

واضاف ان "الهجوم على هذا المستشفى يفوق حدود المعقول (..) ويجب ان يتوقف".

وتابع كيري ان "الطرفين المعارضة والنظام يساهمان في هذه الفوضى وسنعمل في الساعات المقبلة بشكل مكثف في محاولة لاعادة فرض وقف الاعمال القتالية".

وقال "لذا، فان روسيا والولايات المتحدة وافقتا على وجود عدد اكبر من الموظفين في جنيف للعمل 24 ساعة يوميا سبعة ايام في الاسبوع" لمراقبة الهدنة بشكل افضل.

واكد كيري "سنحاول في الساعات المقبلة معرفة ما اذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق، وليس فقط لاعادة العمل بوقف الاعمال القتالية لكن لايجاد مسار كي لا يكون هناك وقف ليوم واحد او اثنين" مشيرا الى "آلية" للمتابعة.

وقال دي ميستورا من دون تفاصيل "نحن بصدد إعداد آلية افضل، لكننا بحاجة للارادة السياسية".

واضاف الموفد الاممي ان "معجزة" الهدنة "اصبحت هشة للغاية" داعيا الى الحد من العنف للسماح بجولة جديدة من المحادثات في جنيف.

وانسحب الممثلون الرئيسيون للمعارضة من الجولة الثالثة من المفاوضات التي بدأت في 13 نيسان/ ابريل وانتهت في 27 منه في جنيف احتجاجا على تدهور الوضع الانساني وانتهاكات للهدنة. (ا ف ب)

التعليق