العالم يحتفل نهاية الشهر الحالي بمكافحة التبغ

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- يحتفل العالم في نهاية الشهر الحالي من كل عام، ضمن مواضيع مختلفة حول مكافحة التبغ، والغرض من هذا اليوم هو إقناع المدخنين ومستهلكي التبغ بالإقلاع عنه، وتشجيع الحكومات، المجتمعات، المجموعات والأفراد على إدراك حجم المشكلة والقيام حيالها بالأعمال المناسبة. وفي كل عام، تقدم منظمة الصحة العالمية جوائز للأفراد أو المنظمات الرئيسية التي كان لها إسهامات قيمة في مكافحة التبغ وإنجاح حملات اليوم العالمي لمكافحة التبغ.
ويعتبره خبراء الصحة والجمعيات الناشطة في مكافحة التدخين فرصة للاستمرار في مكافحة هذه الآفة الاجتماعية الخطيرة والحد من أضرارها على الإنسان وأسرته وعلى المجتمع واقتصاده.
وبحسب منظمة الصحة العالمية، يتسبب وباء التبغ في مقتل ما يقارب 6 ملايين شخص كل عام، وأكثر من 600 ألف منهم من غير المدخنين الذين يلقون حتفهم جراء استنشاق دخان التبغ غير المباشر. وسوف يحصد الوباء أرواح ما يزيد على 8 ملايين شخص سنوياً بحلول العام 2030 ما لم نتخذ إجراءات للتصدي له. وسوف يقع أكثر من 80 % من هذه الوفيات التي يُمكن توقيها بين أشخاص يعيشون في بلدان منخفضة الدخل وأخرى متوسطة الدخل.

التعليق