منتدى أردني يوناني في عمان الثلاثاء

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- فيما يلتئم في عمان منتدى الأعمال اليوناني الأردني يوم الثلاثاء المقبل الذي تنظمه غرفتا تجارة وصناعة عمان بالتعاون مع اتحاد الشركات اليونانية، يؤكد مسؤولون من الجانبين أهمية هذا الملتقى لتعزيز الاستثمار والعمل الثنائي.
وأكد  رئيس غرفة صناعة عمان زياد الحمصي أنه سيتم خلال هذا المنتدى تقديم أبرز مجالات الاستثمار في البلدين وكذلك عقد لقاءات عمل ثنائية بين الشركات اليونانية ونظرائهم من الجانب الاردني.
وزاد "قامت الغرفة بدعوة العديد من الشركات الصناعية الاردنية للمشاركة في هذه اللقاءات".
وينعقد المنتدى في مبنى غرفة صناعة عمان برعاية وزيرة الصناعة والتجارة والتموين وحضور نائب وزير الخارجية اليوناني وبمشاركة وفد كبير من الشركات اليونانية.
من جانبها، أكدت السفيرة اليونانية ماريا لويزا ماريناكس اهمية هذا المنتدى في تعزيز العلاقات بين البلدين رجال الأعمال في البلدين.
وأوضحت أن الوفد اليوناني يضم شركات تعمل في صناعة معالجة المعادن وقطاع البناء والانشاءات والكيماويات واستشارات البنية التحتية للطاقة، الطاقة المتجددة، طاقة الرياح ومواد البناء وخدمات التأمين.
وأشارت إلى أن اجمالي مستوردات اليونان في العام الماضي بلغ (47) مليار دولار مقابل صادرات بلغت (28) مليارا، وان ما نسبته 11 % من الصادرات اليونانية تذهب الى ايطاليا تليها المانيا بنسبة 7 % فتركيا بنسبة 6.7 %  فيما تحتل المستوردات من المانيا النسبة الأكبر وبنسبة 11 % من اجمالي الصادرات اليونانية.
وأكد  الحمصي أهمية السوق اليونانية للصادرات الأردنية باعتبارها البوابة لمنطقة البلقان التي تضم العديد من الدول منها بلغاريا وألبانيا والبوسنة والهرسك ورومانيا وصربيا.
وعبر الحمصي خلاله لقائه بالسفيرة بحضور مدير عام الغرفة نائل الحسامي عن أمله بتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي ما تزال دون الطموح.
وقال " لم تتعد صادراتنا الى اليونان 5 ملايين دولار خلال العام الماضي وتركزت معظمها في المنتجات الدوائية والبلاستيكية بتراجع كبير عن صادرات العام 2014 والتي كانت حوالي 11 مليون دولار".
وزاد " بلغت المستوردات من اليونان حوالي 41 مليون دولار تركزت في الفواكه والمكسرات وبعض مواد الحديد والصلب فيما كانت هذه المستوردات خلال العام 2014 حوالي 45 مليون دولار".
وأعرب عن أمله في أن يسهم القطاع الخاص في البلدين بتعزيز وتمتين أواصر هذه العلاقات من خلال إقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة.

التعليق