الذكرى العشرون لرحيل نعيم عبدالهادي

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- صادفت في السابع من أيار (مايو) الحالي الذكرى العشرون لرحيل المغفور له بإذن الله نعيم عبد الهادي، الذي يعد أحد رجالات الرعيل الأول الذين ساهموا في بناء وطنهم بكفاءة وإخلاص في جميع المواقع التي شغلها.
تولى الفقيد مسؤوليات عدة، ففي العام 1949، عينه جلالة المغفور له الملك عبدالله الأول المؤسس، متصرفا للواء الخليل ثم لواء عجلون (إربد).
وفي العام 1951، انتخب الفقيد رئيسا لبلدية نابلس، حيث قام بالعديد من الإصلاحات المهمة والمشاريع الحيوية وعمل على إنشاء وتطوير البنية التحتية للمدينة.
وفي العام 1955، عين الفقيد وزيرا للأشغال العامة في وزارة المرحوم سعيد المفتي، ثم انتخب عام 1956، عضوا في مجلس النواب، وعين في العام نفسه وزيرا للاقتصاد الوطني في حكومة المرحوم سليمان النابلسي. يعتبر الفقيد من أبرز رجالات الحزب الوطني الاشتراكي الذي ضم العديد من الشخصيات السياسية والوطنية.
انتقل الفقيد إلى رحمة الله في عمان في السابع من أيار (مايو) 1996.

التعليق