تحتاج إلى أعمال صيانة

شوارع في الشونة والكرامة تشكل خطورة على السائقين

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • طريق دمرته الأمطار الأخيرة وبات يشكل خطورة على حياة مستخدميه - (الغد)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- تشكل شوارع في مناطق الشونة الجديدة والكرامة خطورة كبيرة على سالكيها بعد انهيارها نتيجة الأمطار الأخيرة، التي هطلت على المنطقة قبل شهر، وفق عدد من السكان.
ورغم مطالبات الأهالي بصيانة هذه الشوارع إلا أن مطالبهم ما تزال تراوح مكانها منذ ذلك الحين، مشيرين إلى ان مياه الأمطار الجارفة أحالت هذه الشوارع إلى طرق ترابية ودمرت أجزاء كبيرة منها.
يؤكد سلطان البليلات من منطقة الشونة الجديدة أن عددا من شوارع البلدة دمرت بالكامل خلال الأمطار الأخيرة، عازيا ذلك الى عدم قدرة العبارات الموجودة على استيعاب كميات كبيرة من المياه، وعدم وجود جدران استنادية على أطرافها ما أدى الى تآكل أجزاء كبيرة من الشوارع.
ويضيف البليلات أن هذه الشوارع بوضعها الحالي تشكل خطرا حقيقيا على المارة سواء السائقين أو الراجلة لأن سعة الشوارع تقلصت بفعل الانهيارات وما تزال تتناقص نتيجة ضغط حركة المرور عليها، لافتا الى أن هذا الحال استمر منذ المنخفض الجوي الاخير الى الآن دون إجراء أعمال الصيانة اللازمة أو عمل ما يلزم للحد من خطورة استخدامها.
 ويبين محمد الدوايمة من منطقة الكرامة أن الأمطار الغزيرة الحقت اضرارا  باجزاء كبيرة من شوارع البلدة ، مشيرا الى ان مياه السيل غير المتوقعة داهمت عددا من البيوت وجرفت سور منزله، إذ وصل ارتفاع منسوب المياه داخل المنزل أكثر من نصف متر ما ألحق بهم  أضرارا مادية كبيرة.
ويطالب سالم ابو الخير، الجهات المعنية العمل على تأهيل الشوارع المتضررة وصيانة الأسوار والجدران الاستنادية التي انهارت بسبب المياه المتدفقة من الأودية , مشددا على ضرورة استبدال بعض العبارات الانبوبية الصغيرة بعبارات كبيرة قادرة على استيعاب كميات المياه المنسابة من الجبال والأودية الجانبية لمنع تكرار ما حصل خلال المنخفض الجوي الأخير.
ويؤكد رئيس بلدية الشونة الوسطى إبراهيم فاهد العدوان أن الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها مناطق لواء الشونة الجنوبية أدت الى أضرار بليغة في البنية التحتية لمناطق البلدية وخاصة الشونة الجديدة والكرامة، اذ تضرر ما لا يقل عن  35 شارعا وعدد من العبارات والجدران الاستنادية وقرابة 12 منزلا و17 حفرة امتصاصية.
ويشير الى أن البلدية خاطبت وزارة البلديات وجرى تشكيل لجنة لحصر الأضرار قدرت قيمتها بأكثر من ربع مليون دينار، لافتا الى أنه تم رفع تقرير اللجنة للوزارة ونحن بانتظار ان يتم توفير الدعم المادي تمهيدا للبدء بعملية التأهيل والصيانة.

[email protected]

التعليق