علماء يقتربون من حل مشكلة قشرة الرأس

تم نشره في السبت 14 أيار / مايو 2016. 11:44 صباحاً
  • تعبيرية

الغد- يعاني العديد من الناس من مشكلة تفشي القشرة في شعر الرأس. ورغم أن القشرة لا تعد مرضاً خطيراً، إلا أنها مزعجة للكثيرين. لكن علماء صينيين اقتربوا من القضاء على هذه المشكلة.

قال علماء صينيون إن فروة الرأس تحتوي على بكتيريا معينة مسؤولة عن ظهور قشرة الشعر. وحسب الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية المتخصصة "ساينتفيك ريبورتس"، فإن العلماء يرجحون أن هذه البكتيريا تؤثر بشكل خاص على ظهور قشرة الشعر بطرق مختلفة، إذ يمكن أن تقلص نموها أو تزيد من كثافة القشرة.

وقام الدكتور زيجو كسو من جامعة جيو تونغ في شنغهاي بصحبة فريقه بإجراء تجربة على 59 رجل وامرأة، تم تقسيمهم إلى فريقين: الفريق الأول يعاني من القشرة والفريق الثاني لا يعاني من هذه المشكلة.

بل القيام بالتجربة، تفادى المشاركون لمدة يومين غسل شعرهم، وبعدها قام الخبراء بقياس كميات الماء والغدد الدهنية الموجودة في أنحاء متفرقة من جلدة الرأس. كما أخذت عينات من الميكروبات لتحليلها في المختبر. العينات دلت على أن جلدة الرأس التي لا تنتج غدداً دهنية كافية تعاني من القشرة. كما أنها تحتوي على كميات بكتيريا "بروبيني" أقل بكثير من الأشخاص ذوي الجلدة الصحية. من جهة أخرى، تحتوي الجلدة المنتجة للقشرة على بكتيريا كريات عنقود العنب المعروفة أيضا بالمكورة العنقودية.

ورجح العلماء أن فصائل البكتيريا المختلفة تتصارع فيما بينها لكسب مساحة أكبر في الجلدة، ما يفسر حسب الدراسة ظهور القشرة أو اندثارها. من جهة أخرى، لم يعثر العلماء على أي صلة بين نمو القشرة والفطر فوق جلدة الرأس خلافاً لدراسات علمية سابقة.

وطبقاً للفريق العلمي الصيني، فإن الغدد الدهنية تساعد على نمو بكتيريا "بروبيني"، التي تنتج بدورها مكونات بكتيرية تكبح انتشار أنواع أخرى من البكتيريا ككريات عنقود العنب مثلاً. ويقول العلماء إنه إذا تم إحداث توازن بين أنواع البكتيريا المختلفة، فإن هذا الأمر قد يؤدي إلى القضاء على مشكلة القشرة، أي زيادة كمية بكتيريا "بروبيني" وخفض نسبة بكتيريا كريات عنقود العنب في جلدة الرأس.(د ب أ)

 

التعليق