حداد وسماوي وعبدالجابر على "الأوديون" ضمن "خان الفنون"

تم نشره في السبت 21 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • ملصق الأمسية الشعرية - (الغد)

عمان -الغد- تقام في الثامنة والنصف من مساء اليوم الأحد، أمسية للشعراء قاسم حداد من البحرين وجريس سماوي من الأردن وسمر عبدالجابر من فلسطين يرافقهم فيها عازف الناي نور أبوحلتم، وذلك على مسرح الأوديون – الساحة الهاشمية.
وتأتي الأمسية ضمن فعاليات مهرجان خان الفنون الذي يضم أمسيات شعرية وموسيقية وورشتي عمل واحدة للرسم التشكيلي وأخرى للترجمة الأدبية، ويقام بشراكة البنك الأهلي الأردني وبالتعاون مع أمانة عمان الكبرى
من شعر قاسم حداد:
أدخلت الحروف في فوضاي
فوضتها أمري
وفاضت روح الحروف في روحي
من يعدل الكون ويهندس المجرة
ميم
سين
ألف ياء
صاد
لام
ويكسر الخيط ويكسوني
شاهد ينتضي حلم فوضاي ويفضي إلي
أدخلتها وهي حولي جواسق
ومرايا و نرجسات وسبائك
تكتب للاسم اسما وللعربات أفراسا
وترسم الطريق
في الفوضى يلد الماء أخطاءه
ويغفر المخلوق للخالق
للواثق شكا وللريح شكيمة
هنا ولا لجام ولا جنة
تجهل النطفة تاريخها
ولا ترائب
أصلابها الريب والرهينة
 ومن شعر جريس سماوي:
لم أكن وحدي،
معي كانت تسير قبيلتي،
وشياهها الكسلى،
وشاعرها الضرير
وكاهنها "سطيح"
معي كانت خيول أبي
وسائسها الكسيح
وكما يرى الرائي رأيت،
كما يتلمس المبهور اسرارا دخانية،
رأيت مدينة،
وبها ميادين وابراج
وسبع منائر،
وعلى المنائر سبع أفراس
لها سبعون قرنا
تنطح السحب،
اقتربت من المنائر
كنت وحدي،
وأذ صوت يصيح:
هذي المدينة
لا تصح بها النذور
ولا الذبائح والبخور
ولا المسوح
ومن شعر سمر عبدالجابر:
عن الموتى
ينهضون متى شاؤوا
لا يمنعهم ترابٌ أو عشبٌ أو حصى
يمشون ببطءٍ إن أرادوا
كما لو يقومون بنزهةٍ
إلى حديقةٍ أو شاطئ
أو يتنقّلون أسرع من الضّوء
إلى حيث يريدون
أحياناً في اللّيل
نسمع طرقةً خفيفة
على خشب طاولة
أو مكتبة
أو سرير
أحيانا
لمبة الغرفة تبدو أكثر شحوبا
والحيطان باهتة البياض
يتجوّلون في النهار أيضاً
لكنّنا لا ننصت جيّدا
ويكون ثمّة ضوءٌ كثير
وستقام في الساعة نفسها والمكان أمسية ثانية غدا الإثنين، للشعراء طاهر رياض من الأردن، عادل محمود من سورية، وخالد درويش من فلسطين بمرافقة حليم أبو حلتم على العود.
يتبعها الأمسية الثالثة والأخيرة للشعراء عباس بيضون من لبنان، دنيا ميخائيل من العراق، ومحمد العمري من الأردن بمرافقة عازف العود إبراهيم نجم على العود.

التعليق