التحالف ينفذ 150 ضربة ضد مواقع داعش في الرقة

تم نشره في الجمعة 27 أيار / مايو 2016. 05:51 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 27 أيار / مايو 2016. 07:00 مـساءً
  • جنود أميركيون يوفرون الإسناد للمقاتلين الأكراد في هجومهم على الرقة- (ا ف ب)

بيروت- نفذ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 150 ضربة على الأقل استهدفت مواقع تنظيم داعش لدعم الهجوم الذي بدأته قوات سورية الديموقراطية على معاقل التنظيم، وفق ما افاد الجمعة المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتوفر غارات التحالف وكذلك قوات أميركية خاصة على الأرض الدعم والإسناد لقوات سورية الديموقراطية التي بدأت هجومها الثلاثاء في ريف الرقة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "ترافقت الاشتباكات مع تنفيذ طائرات التحالف الدولي 150 ضربة على الأقل استهدفت مواقع عناصر تنظيم داعش في ريفي عين عيسى وتل أبيض".

وقال عبد الرحمن لفرانس برس "هناك تكثيف كبير في الضربات لكن كانت الاقوى في أول يوم للهجوم"، موضحا ان كل صاروخ تطلقه طائرة يشكل "ضربة".

واكد التحالف الدولي تنفيذ ضربات بالقرب من عين عيسى والرقة.

واضاف المرصد ان "تمكنت قوات سورية الديمقراطية من تحقيق تقدم في ريف عين عيسى لنحو 5 كلم، والسيطرة على نحو 10 قرى ومزارع منها النمرودية وقرتاجة وحضريات الخليل والوسطى وفاطسة إضافة لمزارع أخرى قريبة منها".

وقال ان الاشتباكات وضربات التحالف اسفرت منذ الثلاثاء "عن مقتل ما لا يقل عن 31 عنصراً من تنظيم داعش بالإضافة لمعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف قوات سورية الديمقراطية يتم التكتم عليها من قبل القوات".

وقال رامي عبد الرحمن "لا يوجد قتلى من المدنيين لان القرى والحقول التى تشهد معارك هي شبه خالية من المدنيين".

اما بالنسبة للرقة فاق ان "داعش لا يعطي تصاريح خروج للسكان الراغبين بالمغادرة واصبح الخروج صعبا حتى للمرضى".

وتمكنت بعض العائلات من الهروب من مدينة الرقة باتجاه محافظة ادلب الى الغرب وهي مناطق تسيطر عليها فصائل مسلحة معارضة وجبهة النصرة الاسلامية.

ولا يزال 300 الف شخص يعيشون في مدينة الرقة التي اعلنها تنظيم الدولة الاسملامية عاصفمة "لخلافته".

وقال ابو محمد احد مؤسسي جمعية "الرقة تذبح بصمت" ان السكان يدفعون للمهربين 400 دولار عن كل شخص لاخراجهم من المدينة.

وكانت هذه الجمعية حذرت من ان التنظيم يستخدم السكان "دروعا بشرية".

وبدات قوات سورية الديموقراطية المؤلفة من تحالف فصائل عربية وكردية على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية الثلاثاء عملية لطرد التنظيم المتطرف من شمال محافظة الرقة، معقله الابرز في سورية، بعد يوم واحد على اعلان القوات العراقية بدء هجوم واسع النطاق لاستعادة الفلوجة في محافظة الانبار، احد ابرز معقلين متبقيين للتنظيم في العراق. (أ ف ب)

 

التعليق