آمبر هيرد تحصل على قرار قضائي بإبعاد جوني ديب عنها

تم نشره في الأحد 29 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • جوني ديب

لوس أنجليس -  أقر قاض في لوس أنجليس  طلب الإبعاد الذي كانت قد تقدمت به الممثلة آمبر هيرد ضد زوجها الممثل جوني ديب، الذي اتهمته بارتكاب حوادث عدة من العنف المنزلي بحقها.
وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن القاضي كارل مور من المحكمة العليا في لوس أنجليس أمر بإلزام ديب بعدم الاتصال بهيرد حتى انعقاد جلسة نظر القضية المقررة في 17 حزيران (يونيو) المقبل.
وروت هيرد خلال جلسة استماع أن ديب قذفها بهاتف محمول في الوجه خلال شجار وقع بينهما السبت الماضي مما تسبب للممثلة بكدمات قوية في الوجه والعين، وقدمت صورة لوجهها عقب الواقعة للمحكمة.
كما أوضحت الممثلة أن ديب، الذي كان تحت تأثير الكحوليات في ذلك الوقت، جذبها بعنف من شعرها وصرخ في وجهها وأوسعها ضربا.
وقالت "أعيش في حالة من الخوف خشية عودة جوني إلى المنزل دون سابق إخطار وأن يعتدي علي جسديا وعاطفيا"، وذلك خلال الجلسة.
وأوضحت هيرد، التي ظهرت في المحكمة برفقة محاميتها سامانثا سبيكتوس، أنها كانت ضحية لهذه الاعتداءات بشكل "متكرر" طيلة 15 شهرا هي فترة زواجها من ديب وعرضت صورا لإثبات ذلك.
جدير بالذكر أن ديب وهيرد كانا قد تزوجا في شباط (فبراير) الماضي.
يشار إلى أن ديب (52 عاما) وهيرد (30 عاما) كانا قد تعارفا خلال تصوير فيلم (The Rum Diary) الذي عرض في 2011 ، قبل أن يتزوجا في 2014 رغم الإشاعات حول وجود مشكلات في علاقتهما. - (إفي)

التعليق