جرش: إيقاف الضخ من نبع الشواهد لتلوثه بمياه صرف صحي

تم نشره في السبت 28 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً

 صابرين الطعيمات

جرش – أوقفت مديرية مياه جرش الضخ من نبع الشواهد قبل نحو 5 أيام لعدم مطابقة المياه التي تخرج منها للمواصفات والمقاييس المعتمدة، نتيجة لتسرب مياه صرف صحي من أحد المناهل المجاورة  في مخيم سوف، وفق مدير مياه جرش المهندس منتصر المومني.
وقال المومني إن سبب التلوث هو اعتداء مواطنين على مناهل الصرف الصحي بإلقاء الحجارة والأتربة فيها، بهدف رفع منسوب مياه الصرف الصحي وفيضانها واستخدامها في الزراعة، مشيرا الى ان هذه الطريقة العشوائية والخاطئة في  إخراج  مياه الصرف الصحي أدت إلى تسرب مياه الصرف الصحي إلى مياه نبع الشواهد، والذي يغذي مناطق واسعة في محافظة جرش.
وأوضح أن مديرية المياه تقوم منذ 5 أيام بمعالجة الخلل في أنابيب المياه وتنظيفها وغسل الخزانات الرئيسية وتعقيمها عدة مرات وتنظيف الأنانبيب، التي تعرضت للتلوث، وإيقاف الضخ من النبع، وأخذ عينات مخبرية وفحصها بشكل يومي على مدار الساعة لحين ثبوت صلاحية المياه ومطابقتها للمواصفات المعتمدة.
وأكد المومني أن آخر نتائج العينات التي قامت مديرية الصحة وإدارة المياه بفحصها أثبتت نجاح العينات ومطابقتها للمواصفات المعتمدة، مما يشير إلى انه سيتم بدء الضخ اليوم للمناطق التي يغذيها النبع بعد التأكد من صلاحية المياه للشرب بشكل دقيق.
واضاف أن نبع الشواهد يعتبر المغذي الرئيسي لمدينة جرش بعد نبع القيروان، ويضخ 120 مترا مكعبا في ساعة، مبينا انه تم ايقاف مياه النبع احترازيا بناء على طلب المختبرات المركزية لسلطة المياه، وبالتعاون مع مديرية صحة جرش التي اجرت الفحوصات المخبرية الجرثومية.
وقال المومني إن المناطق التي يغذيها نبع الشواهد تم تزويدها بمياه الشرب في المواعيد المحددة من خزان نبع القيروان ومحطة مشتل فيصل لحين بدء الضخ من نبع الشواهد.
ويعتقد المومني أن سبب التلوث المستمر لعين نبع الشواهد ونبع القيروان هو قرب  هذه المصادر من أحياء سكنية غير مربوطة بشبكة صرف صحي، مما يتيح الفرصة لتسرب المياه العادمة إلى المياه الصالحة للشرب وتلوثها، لاعتماد السكان على الحفر الامتصاصية للتخلص من المياه العادمة، مشيرا الى أن الدراسات اللازمة لإيصال شبكة صرف صحي لهذه المناطق جاهزة وهي بحاجة إلى تمويل مالي لا يقل عن 11 مليون دينار.

التعليق